شرطة رأس الخيمة تتكفل بعلاج مزارع وتحقق أمنيته

شرطة رأس الخيمة تتكفل بعلاج مزارع وتحقق أمنيته

وفرت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، الرعاية الطبية لعامل زراعة آسيوي أصيب بأزمة قلبية، كما استقدمت والديه إلى أرض الإمارات للوقوف إلى جانبه والاطمئنان عليه خلال مروره بالأزمة المرضية. وتأتي هذه المبادرة من شرطة رأس الخيمة وفقاً لما نشره حسابها الرسمي على إنستغرام صباح اليوم الأحد، بالتزامن مع اليوم العالمي للتسامح، وفي إطار حرصها على مد جسور…




alt


وفرت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، الرعاية الطبية لعامل زراعة آسيوي أصيب بأزمة قلبية، كما استقدمت والديه إلى أرض الإمارات للوقوف إلى جانبه والاطمئنان عليه خلال مروره بالأزمة المرضية.

وتأتي هذه المبادرة من شرطة رأس الخيمة وفقاً لما نشره حسابها الرسمي على إنستغرام صباح اليوم الأحد، بالتزامن مع اليوم العالمي للتسامح، وفي إطار حرصها على مد جسور التواصل مع الجمهور وتعزيز الجانب الإنساني للعمل الشرطي بالدولة.

وجسدت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة أسمى معاني التسامح من خلال تكفلها بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية باستقدام واستضافة والدي شاب هندي الجنسية يعمل مزارعاً لديها يدعى عثمان محمد عثمان (29 عاماً)، تعرض لأزمة قلبية أثناء تأديته مهام عمله، وسداد جميع تكاليف إجراء العملية الجراحية له.

معايير إنسانية
وأكد قائد عام شرطة رأس الخيمة اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، “سعي وزارة الداخلية وشرطة رأس الخيمة على تطبيق المعايير الإنسانية، وعكس الصورة المشرفة للعمل الشرطي والأمني في الدولة، التي تجسد الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة التي تحث على التسامح، ونشر المحبة والوئام بين كل فرد يعيش على ثرى هذا الوطن المعطاء”.

التسامح شعار الإمارات
وأضاف أن “القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة تعتبر الجانب الإنساني أحد أهم ركائز عملها باعتباره أحد أذرع التسامح الذي بات شعاراً رئيسياً لدولة الإمارات، التي يرتبط اسمها ارتباطاً وثيقاً بهذه الصفة الإنسانية الخالصة”.

تفاصيل الواقعة
وتتلخص تفاصيل هذه الواقعة التي تحمل لمسة وفاء من جميع منتسبي شرطة رأس الخيمة تجاه من يقيمون على أرض الدولة، في رصد عدسات كاميرات المراقبة تعرض العامل الآسيوي لأزمة قلبية خلال تأديته مهام عمله في أعمال الزراعة، وتم نقله على وجه السرعة إلى أحد المستشفيات، حيث تبين حاجته الماسة إلى تدخل جراحي في القلب لإنقاذ حياته، ليطلب بعدها السفر إلى موطنه لإجراء العملية الجراحية بين والديه وعائلته، إلا أن القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة أعلنت عن تكفلها باستضافة والده ووالدته، وترتيب كافة الإجراءات لاستقبالهم في الإمارات، على أن يقوم بإجراء العملية الجراحية في الدولة بحضورهما.

لمسة وفاء
وأوضح قائد عام شرطة رأس الخيمة أن العملية الجراحية التي تم إجراؤها في مستشفى القاسمي استغرقت 7 ساعات وتكللت بالنجاح. وتأتي هذه المبادرة من القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة لتترجم بشكل فعلي إلى لمسة وفاء واقعية تقديراً لسنوات الخدمة التي قضاها المزارع “عثمان”، والتي تم تعزيزها بزيارة اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي إلى منزله للاطمئنان عليه حاملاً معه رسالة الوفاء والعطاء التي أمست عنواناً بارزاً لدولة يسودها التسامح والوئام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً