استخدام التكنولوجيا في علاج «السكري» يمنع المضاعفات

استخدام التكنولوجيا في علاج «السكري» يمنع المضاعفات

أبوظبي: «الخليج» أكد المشاركون في المؤتمر السنوي السادس للسكري في أبوظبي، ضرورة التوسع في استخدام التقنيات الحديثة في علاج مرض السكري ومنها أجهزة قياس نسبة السكر في الدم على مدار ال24 ساعة والمرتبط بالمريض وبمضخة أنسولين لتزويد المريض بالكميات المطلوبة من الأنسولين وفق حسابات دقيقة، لدورها في الحد من مضاعفات المرض. وأكد مجد أبو زنط، الرئيس التنفيذي…

emaratyah

أبوظبي: «الخليج»

أكد المشاركون في المؤتمر السنوي السادس للسكري في أبوظبي، ضرورة التوسع في استخدام التقنيات الحديثة في علاج مرض السكري ومنها أجهزة قياس نسبة السكر في الدم على مدار ال24 ساعة والمرتبط بالمريض وبمضخة أنسولين لتزويد المريض بالكميات المطلوبة من الأنسولين وفق حسابات دقيقة، لدورها في الحد من مضاعفات المرض.

وأكد مجد أبو زنط، الرئيس التنفيذي لشبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية التابعة لمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في أبوظبي الجهة المنظمة للمؤتمر، أن المؤتمر ركز على أهمية توفير خدمات متكاملة بمختلف التخصصات لمرضى السكري بجانب طبيب السكري المختص ومنها تخصصات أمراض القلب وأمراض العيون وطب الأقدام والتغذية والصحة النفسية.

وقال الدكتور محمد الخطيب، رئيس المؤتمر واستشاري السكري والغدد الصماء والأمراض الباطنية في مركز هيلث بلاس للسكري والغدد الصماء في أبوظبي: إنه قدم محاضرة عن التكنولوجيا الجديدة في فحص وعلاج مرض السكري، مشيراً إلى توفر أجهزة متقدمة في مركز هيلث بلاس للسكري في أبوظبي تم توزيعها على مرضى السكري الذين يتم علاجهم في المركز، والجهاز مربوط بتطبيق على هاتف المريض لمتابعة تفاصيل مستويات السكر في الدم، للحد من مضاعفات المرض على الدماغ والكلى والقلب وحمايتها من مضاعفات مرض السكري.

وألقت الدكتورة هدى عزالدين، استشارية أمراض الغدد الصماء والسكري في مركز هيلث بلاس للسكري والغدد الصماء بأبوظبي، محاضرة حول نتائج الأبحاث العلمية العالمية عن أدوية السكري وتأثيراتها، وقالت: ستكون الإمارات أول دولة عربية تتيح عقاراً جديداً على شكل إبر يأخذ مرة واحدة أسبوعياً، ويستخدم في علاج السكري من النوع الثاني وفي تخفيض الوزن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً