صد هجوم للميليشيا الحوثية جنوب الحديدة

صد هجوم للميليشيا الحوثية جنوب الحديدة

صعّدت مليشيا الحوثي من خروقاتها لاتفاق التهدئة في الحديدة، وهاجمت منطقة الفازة المهمة في مديرية التحيتا، بهدف قطع إمدادات القوات المشتركة في عاصمة المحافظة.

صعّدت مليشيا الحوثي من خروقاتها لاتفاق التهدئة في الحديدة، وهاجمت منطقة الفازة المهمة في مديرية التحيتا، بهدف قطع إمدادات القوات المشتركة في عاصمة المحافظة.

وذكرت مصادر عسكرية لـ «البيان»، أن سبعة من عناصر المليشيا لقوا مصرعهم وجُرح آخرون، أثناء محاولة تسلل أحبطتها القوات المشتركة في منطقة الفازة التابعة لمديرية التحيتا، بعد عملية رصد دقيقة لتحركات تلك العناصر والتغطية النارية التي سبقت الهجوم، حتى تتمكن تلك العناصر من التسلل إلى الموقع الهام على طريق الإمدادات الرئيسة للقوات المشتركة وسط مدينة الحديدة.

وحسب المصادر، فإن القوات المشتركة في الساحل الغربي، رصدت تحركات مجموعة من عناصر المليشيا المدعومة إيرانياً قبيل مطلع فجر، كما رصدت مواقع الإسناد التي أعدتها لهذه العملية، وبمجرد أن بدأت عناصر المليشيا بإطلاق نيران الإسناد، وتنفيذ عملية التسلل، تعاملت القوات المشتركة معها باحترافية، وأحبطت عملية التسلل، كما استهدفت جميع عناصر الإسناد التابعة للمليشيا.

وطبقاً لما ذكرته المصادر، فإن مجموعة الإسناد التابعة للمليشيا تموضعت في موقع يطلق عليه «خندق الثعبان»، لكن تحركاتها كانت مرصودة، وتم استهداف معظم عناصرها، ومن بين العناصر التي تم استهدافها، قناصان وحامل (آر بي جي) وعناصر مشاة يحملون بنادق كلاشيكوف، بينما تم استهداف مجموعة من المتسللين، قبل أن تلوذ بقية المجموعتين بالفرار.

وإثر صد الهجوم، جددت القوات المشتركة التزامها باتفاق وقف إطلاق النار، وتوجيهات القيادة التي تحض على المزيد من ضبط النفس، ولكنها أكدت أنها لن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة تجاوزات الحوثيين، موضحة أن جميع تحركات المليشيا مرصودة بدقة وعلى مدار الساعة، وأنها على استعداد تام للتعامل معها بقوة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً