تركيا تعزل 4 رؤساء بلديات من الأكراد

تركيا تعزل 4 رؤساء بلديات من الأكراد

عزلت السلطات التركية، أمس، أربعة رؤساء بلديات من حزب رئيس مؤيد للأكراد، وعيّنت محلهم آخرين يحظون بثقتها. وذكرت وكالة أنباء الأناضول أنه تم تعليق عمل رئيس بلدية سوروج في محافظة شانلي أورفة، إضافة إلى رؤساء بلديات مازيداغي وسافور وديريك في محافظة ماردين.

عزلت السلطات التركية، أمس، أربعة رؤساء بلديات من حزب رئيس مؤيد للأكراد، وعيّنت محلهم آخرين يحظون بثقتها.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أنه تم تعليق عمل رئيس بلدية سوروج في محافظة شانلي أورفة، إضافة إلى رؤساء بلديات مازيداغي وسافور وديريك في محافظة ماردين.

وتتهم أنقرة «حزب الشعوب الديمقراطي»، ثالث أكبر أحزاب البلاد، بالارتباط بحزب العمال الكردستاني.

وبلغ عدد رؤساء البلديات المنتمين إلى الحزب الذين أوقفتهم السلطات التركية عن العمل 24 شخصاً.

على صعيد آخر، أكدت تركيا أنها ستستخدم منظومة صواريخ «إس-400» الدفاعية الروسية برغم التهديدات الأمريكية بفرض عقوبات، على ما قال مسؤول في وزارة الدفاع التركية.

وأثار شراء منظومة الصواريخ الروسية وتسليمها إلى تركيا، في يوليو الماضي، توتراً كبيراً في العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا الحليفين في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقال رئيس هيئة الصناعات الدفاعية الحكومية إسماعيل دمير لمحطة «سي إن إن ترك» الخاصة: «ليست سياسة مجدية أن نقول لن نستخدم نظاماً اشتريناه بسبب حاجتنا إليه، ودفعنا لقاءه هذا المبلغ من المال، من أجل إرضاء خاطر أحد ما».

وتابع: «سنقوم بما يترتب علينا، وسيصبح النظام قابلاً للاستخدام، لكنّ كيفية استخدامه ستكون موضع قرار يُتخذ في وقت لاحق».

وأوضح: «يجب أن نحترم الاتفاق الذي وقّعناه، وهذا ما يناسبنا كدولة».

وأثيرت المسألة خلال محادثات جرت في واشنطن هذا الأسبوع بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي دونالد ترامب.

وبعد محادثات في البيت الأبيض، عقد أردوغان وترامب مؤتمراً صحافياً مشتركاً الأربعاء، قال الرئيس الأمريكي خلاله إن شراء أنقرة منظومة «إس-400» «يشكّل تحدياً جدياً للغاية بالنسبة إلينا، ونتحدث عن ذلك بشكل دائم».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً