بلدية دبي تحوّل 4784 طناً من نفايات الخضار والفواكه إلى سماد عضوي

بلدية دبي تحوّل 4784 طناً من نفايات الخضار والفواكه إلى سماد عضوي

السوق وجهة رئيسة للخضار والفواكه من داخل الدولة وخارجها. من المصدر   أفادت بلدية دبي بأنها أعادت تدوير 4784 طن نفايات خضار وفواكه، خلال العام الجاري، وتحويلها إلى أسمدة عضوية. وأكدت ورقة عمل قدمتها البلدية في مؤتمر «دبي العالمي 13 لسلامة الغذاء»، الذي اختتم أخيراً، أن طرق الرقابة والتفتيش على المؤسسات الغذائية في سوق الخضار…

وفرت سيارات لنقل الشحنات داخل السوق بدلاً من العربات



السوق وجهة رئيسة للخضار والفواكه من داخل الدولة وخارجها. من المصدر

أفادت بلدية دبي بأنها أعادت تدوير 4784 طن نفايات خضار وفواكه، خلال العام الجاري، وتحويلها إلى أسمدة عضوية. وأكدت ورقة عمل قدمتها البلدية في مؤتمر «دبي العالمي 13 لسلامة الغذاء»، الذي اختتم أخيراً، أن طرق الرقابة والتفتيش على المؤسسات الغذائية في سوق الخضار والفواكه في ورسان، تحولت من النظام الورقي إلى النظام الذكي، بسبب كثرة المؤسسات الغذائية الموجودة، والعمل على تسهيل طرق متابعتها وتفتيشها، لافتة إلى أن النظام يجدول المؤسسات الغذائية البالغ عددها 90 مؤسسة حسب الخطورة، وآخر تقييم لها.

وأضافت أن التفتيش الذكي يسهم في إدخال تقارير التفتيش للمؤسسات الغذائية، بعد الانتهاء من التفتيش عليها مباشرة، موضحة أن بلدية دبي ممثلة في إدارة سلامة الغذاء تقوم بحملات على سيارات نقل المواد الغذائية، للتأكد من استيفائها الاشتراطات الصحية.

وتابعت أن البلدية تقوم كذلك بالتأكد من حصول سيارات نقل الخضار والفواكه على التصاريح اللازمة لنقل الأغذية، حيث تبين دخول أكثر من 2000 سيارة تابعة لشركات الخضار والفواكه، والفنادق، وشركات التموين، والمطاعم، ومتاجر الأقسام والسوبرماركت.

وأشارت إلى أن سوق الخضار والفواكه في ورسان يعد من أكبر الأسواق في العالم، إذ يقام على مساحة نحو مليون متر مربع، لافتة إلى أن افتتاحه عقب التطوير سيكون قبل انطلاق معرض إكسبو دبي 2020. ولفتت إلى أن الانتقال من سوق الخضار والفواكه القديم إلى سوق ورسان جاء لأسباب عدة، أهمها التغلب على مشكلة سوء عرض المنتجات، وتعرضها للتلف، مؤكدة أن البلدية وفرت سيارات تعمل بالكهرباء لنقل الشحنات داخل السوق، بدلاً من العربات التي تجر يدوياً.

ويعد السوق وجهة رئيسة لجميع أنواع الخضار والفواكه، سواء كانت قادمة من مختلف أنحاء الإمارات، من داخل الدولة أو من خارجها، من خلال النقل البري، أو البحري، أو الجوي، كما يعتبر من أهم الأسواق لتصدير الخضار والفواكه إلى خارج الدولة.

وكانت البلدية شكلت سابقاً لجنة وضع الخطط، ووضع البرامج اللازمة لمتابعة إجراءات صيانة البنية التحتية للسوق، وإنشاء المنصات المناسبة للتفتيش والرقابة الغذائية في السوق، وفق المعايير المعتمدة بهذا الخصوص، والعمل على تحسين أماكن عرض وتداول الخضار والفواكه فيه، وفق أفضل الممارسات المطبقة في هذا المجال، وتحسين انسيابية دخول مركبات النقل إليه، وأنيط باللجنة توفير الأرصفة المخصصة لأغراض التفتيش على شحنات الأغذية التي تصل إلى السوق.

١

مليون متر مربع،

مساحة سوق

الخضار والفواكه

في ورسان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً