باحث : التحركات الأوروبية تقضي على أطماع أردوغان في المنطقة

باحث : التحركات الأوروبية تقضي على أطماع أردوغان في المنطقة

أكد الباحث في الشأن التركي مصطفى صلاح، أن التوتر التركي الأوروبي مرشح لمزيد من الارتفاع. وأشار صلاح ، إلى أن السبب في ذلك ملفات عدة عالقة بين الجانبين، مثل ملف اللاجئين، والعلاقة مع التنظيمات المتطرفة، أو التسلح التركي بأنظمة الدفاع الروسية التي تخالف معاهدة الأمن الجماعي لحلف الناتو، والتنقيب عن الغاز في شرق المتوسط.وأشار صلاح،…




الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)


أكد الباحث في الشأن التركي مصطفى صلاح، أن التوتر التركي الأوروبي مرشح لمزيد من الارتفاع.

وأشار صلاح ، إلى أن السبب في ذلك ملفات عدة عالقة بين الجانبين، مثل ملف اللاجئين، والعلاقة مع التنظيمات المتطرفة، أو التسلح التركي بأنظمة الدفاع الروسية التي تخالف معاهدة الأمن الجماعي لحلف الناتو، والتنقيب عن الغاز في شرق المتوسط.

وأشار صلاح، إلى وجود توجه أوروبي مناهض للسياسات التركية في مجملها، الأمر الذي يزيد من احتمال زيادة التوتر بينهما.

وعن الموقف الأوروبي من عضوية أنقرة في الاتحاد، قال الباحث إن التحركات الأوروبية الفردية كما من قبل النمسا، أو الجماعية من خلال الاتحاد الأوروبي، تأكيد لتوجه عام داخل دول الاتحاد لرفض الانضمام التركي.

وأكد صلاح، أهمية هذه المواقف التي جاءت بعد إعلان الدول الأوروبية مجتمعة وقف تصدير الأسلحة إلى أنقرة على خلفية العملية العسكرية التركية في الشمال السوري، ووقف بعض الأنشطة السياسية والاقتصادية المشتركة مع تركيا، تعبيراً عن الرفض الأوروبي للعملية التركية في سوريا، إلى جانب أن دعوة الدول الأوروبية إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الأوضاع في سوريا بعد الهجوم التركي، ما يكشف ملامح المواقف الأوروبية الأخيرة من تركيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً