طيران الإمارات تجمع أكبر عدد من الجنسيات في رحلة تاريخية

طيران الإمارات تجمع أكبر عدد من الجنسيات في رحلة تاريخية

أعلنت طيران الإمارات عن عزمها تشغيل طائرة إيرباص A380 لمرة واحدة في رحلة تاريخية وسابقة فريدة من نوعها يوم 29 نوفمبر  2019. وتسعى الناقلة من خلال هذه الرحلة إلى جمع أفراد من أكبر عدد من الجنسيات والاحتفال بمختلف المجتمعات والثقافات التي تعيش على أرض دولة الإمارات.   وتهدف طيران الإمارات إلى جمع أكبر عدد من…

أعلنت طيران الإمارات عن عزمها تشغيل طائرة إيرباص A380 لمرة واحدة في رحلة تاريخية وسابقة فريدة من نوعها يوم 29 نوفمبر 2019. وتسعى الناقلة من خلال هذه الرحلة إلى جمع أفراد من أكبر عدد من الجنسيات والاحتفال بمختلف المجتمعات والثقافات التي تعيش على أرض دولة الإمارات.

وتهدف طيران الإمارات إلى جمع أكبر عدد من الجنسيات على رحلتها “ئي كيه 2019″، للقيام بجولة ممتعة في أجواء دولة الإمارات العربية المتحدة. وسوف تحمل الطائرة ملصق “عام التسامح” الذي يظهر أشخاصاً من خلفيات وثقافات متعددة يمسكون بأيدي بعضهم البعض ويحتفلون بتعدد الثقافات في دولة الإمارات.
وسيتم وضع الملصق على جانبي الهيكل الخارجي للطائرة.

وتجمع صناعة الطيران الناس مع بعضهم البعض، وبصفتها ناقلة جوية عالمية توفر خدماتها عبر قارات العالم الست، تعد طيران الإمارات صلة وصل بين الأفراد ومحفز للتبادل الثقافي وتقبل الآخر من خلال السفر والتنقل، عدا عن دعمها طويل الأجل للرياضة والفنون والفعاليات الثقافية. وتحتضن الناقلة على كل رحلة تسيرها ما يصل إلى 50 جنسية عبر شبكة خطوطها انطلاقاً من مقرها الرئيس في دبي.

وتوظف طيران الإمارات أشخاصاً من 160 جنسية مختلفة، وتعد صورة لدولة الإمارات التي تعتبر موطناً لأكثر من 200 جنسية. وتولي الناقلة أهمية كبرى للتنوع والقيم المشتركة التي تجمع بين الموظفين.

يمكن للمواطنين والمقيمين الراغبين الانضمام إلى هذه الرحلة، التي سيتم تسييرها في 29 نوفمبر 2019، تسجيل أسمائهم وجنسياتهم وتفاصيل التواصل معهم على الموقع https://www.emirates.com/ae/arabic/campaigns/6798959/national-day لكي يتم ترشيحهم للمشاركة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً