بتوجيهات محمد بن زايد.. تنظيم العرس الجماعي الـ20 في اليمن

بتوجيهات محمد بن زايد.. تنظيم العرس الجماعي الـ20 في اليمن

تنفيذاً لتوجيهات ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وبمتابعة من ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، واصلت الهيئة تنظيم المرحلة الثانية من الأعراس الجماعية في اليمن. وأقامت الهيئة العرس الجماعي الخامس في مديرية المخا بالساحل الغربي والـ20 على مستوى اليمن،…




alt


تنفيذاً لتوجيهات ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وبمتابعة من ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، واصلت الهيئة تنظيم المرحلة الثانية من الأعراس الجماعية في اليمن.

وأقامت الهيئة العرس الجماعي الخامس في مديرية المخا بالساحل الغربي والـ20 على مستوى اليمن، في إطار الجهود التي تضطلع بها الإمارات وقيادتها الرشيدة لدعم استقرار الشباب اليمني، وتحقيق حلمه في الحياة والعيش الكريم، كما تأتي المبادرة ضمن استجابة الإمارات لمتطلبات الساحة اليمنية من الدعم والمساندة في المجالات كافة.

واشتمل العرس على 200 زيجة بحضور ممثل هيئة الهلال الأحمر في الساحل الغربي لليمن محمد سالم الجنيبي، الذي أشرف على مراسم الزواج والترتيبات الخاصة بذلك، وعدد من المسؤولين المحليين في المخا بجانب العرسان وأسرهم ومعارفهم.

وأكد الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي الدكتور محمد عتيق الفلاحي، أن “مبادرة الإمارات بتوجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ومتابعة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، تهدف إلى تعزيز النسيج الاجتماعي وتمتين الروابط العائلية، وتدعم الجهود المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار في المحافظات اليمنية المحررة، إضافة إلى كونها تأتي ضمن استجابة الإمارات لمتطلبات الساحة اليمنية من الدعم والمساندة في جميع المجالات”، مشيراً إلى أن هذه المبادرة الكريمة والخطوة المباركة تؤكد سير القيادة الحكيمة على خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لمناصرة الأشقاء في اليمن والوقوف بجانبهم وتلبية احتياجاتهم الأساسية.

وبدوره، نقل مدير مديرية المخا سلطان عبد الله محمود، شكر وتقدير السلطة المحلية في المديرية، لرعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، للأعراس الجماعية في اليمن، مؤكداً أن “هذه المبادرة الكريمة منه، تجسد عمق الروابط الإماراتية اليمنية الراسخة والثابتة، وتساهم في تحقيق الاستقرار الأسري والاجتماعي والنفسي للشباب”.

وأشاد بمتابعة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لجهود الهلال الأحمر الإماراتي الإنسانية التي لم تنقطع عن الساحل الغربي خلال السنوات الماضية، وقال إن “الهيئة تميزت دون سائر المنظمات الأخرى من خلال تبنيها لقضايا التنمية والإعمار في المحافظة، خاصة في مجالات الإسكان والصحة والتعليم والخدمات الاجتماعية الضرورية”.

من جانبهم، عبر العرسان عن سعادتهم البالغة بتحقيق حلمهم في الاستقرار والحياة الكريمة، ولم شملهم عبر هذه الزيجات المباركة التي تؤسس لمستقبل أفضل لهم ولأسرهم، وتقدموا بجزيل الشكر والعرفان لقيادة الدولة التي وضعتهم نصب عينيها وفي مقدمة أولوياتها وبادرت برسم البسمة على وجوههم عبر المبادرة الإنسانية والاجتماعية النبيلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً