مطالب أوروبية بالتحقيق في استشهاد عائلة فلسطينية

مطالب أوروبية بالتحقيق في استشهاد عائلة فلسطينية

طالب الاتحاد الأوروبي إسرائيل بإجراء تحقيق يضمن محاسبة المسؤولين عن الغارة التي أدت لاستشهاد 8 فلسطينيين في غزة.

طالب الاتحاد الأوروبي إسرائيل بإجراء تحقيق يضمن محاسبة المسؤولين عن الغارة التي أدت لاستشهاد 8 فلسطينيين في غزة.

وقال مكتب الاتحاد الأوروبي في القدس المحتلة: «لقد أحطنا علماً بالتحقيق العسكري الإسرائيلي في قتل 8 أفراد من نفس العائلة يوم 13 نوفمبر الجاري».

وأضاف: «سيتابع الاتحاد عن كثب مع السلطات الإسرائيلية نتائج التحقيق الذي ينبغي أن يكون شفافاً، ويتماشى مع المعايير الدولية، ويضمن المحاسبة».

وقبيل عدة ساعات من سريان وقف إطلاق النار في غزة، قصف الاحتلال منزلاً لعائلة السواركة بمدينة دير البلح، وسط القطاع ما أدى لاستشهاد 8 أفراد بينهم أطفال.

وبحسب وزارة الصحة في قطاع غزة، الشهداء هم: «معاذ محمد سالم السواركة (7 أعوام)، ومهند رسمي سالم السواركة (12 عاماً)، ووسيم محمد سالم السواركة (13 عاماً)، ويسرى محمد عواد السواركة (39 عاماً)، ومريم سالم ناصر السواركة (45 عاماً)، ورسمي سالم عودة السواركة (45 عاماً)، والطفلان فارس محمد سالم السواركة، وسالم محمد سالم السواركة.

وإثر القصف، أعلن جيش الاحتلال، اغتيال رسمي السواركة بزعم أنه من قادة حركة الجهاد، ولكن وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عن جيش الاحتلال، أمس، أنه أجرى تحقيقاً في الهجوم الذي زعم أنه جاء بالخطأ لاعتقاده أن المنزل خالٍ من السكان عندما قصفه.

وقال الاتحاد الأوروبي: «إن 34 فلسطينياً بينهم 8 أطفال، قُتلوا في غارات جوية إسرائيلية خلال الأيام الأخيرة في غزة».

من جانبها، قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» إنها «تأمل أن يعمل اتفاق وقف إطلاق النار على إنهاء التصعيد الذي دام يومين بين إسرائيل والجماعات المسلحة في غزة».

وأضافت: «تفيد التقارير بأن العمليات الإسرائيلية أدت إلى استشهاد 34 فلسطينياً، بما في ذلك ثمانية أطفال، وإصابة العشرات».

وقال ماتياس شمالي، مدير عمليات الأونروا في غزة: «نحن حزينون لمقتل واحد من طلبتنا، لقد كان أمير رأفت عياد أحد طلبة الصف الثاني في مدرسة الزيتون التابعة للأونروا».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً