دائرة تنمية المجتمع تقيس جودة حياة المتقاعدين في أبوظبي

دائرة تنمية المجتمع تقيس جودة حياة المتقاعدين في أبوظبي

الخييلي أكد أهمية دور المتقاعدين في المجتمع. من المصدر بدأت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي دراسة حالة المواطنين المتقاعدين في أبوظبي، عبر استطلاع رأي يشمل 50 سؤالاً حول نمط حياتهم، للتعرف إلى الجوانب المعيشية والاجتماعية والنفسية والمالية التي تؤثر في نمط حياة المتقاعدين، والوقوف على مدى تأثر جودة حياتهم بعد فترة التقاعد، إضافة إلى الوقوف…

وجّهت لهم 50 سؤالاً في الجوانب المعيشية والاجتماعية والنفسية والمالية



الخييلي أكد أهمية دور المتقاعدين في المجتمع. من المصدر

بدأت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي دراسة حالة المواطنين المتقاعدين في أبوظبي، عبر استطلاع رأي يشمل 50 سؤالاً حول نمط حياتهم، للتعرف إلى الجوانب المعيشية والاجتماعية والنفسية والمالية التي تؤثر في نمط حياة المتقاعدين، والوقوف على مدى تأثر جودة حياتهم بعد فترة التقاعد، إضافة إلى الوقوف على أهم التحديات التي تواجههم، والتعرف إلى مقترحاتهم بشأن تطوير الخدمات المقدّمة لهم لإيصال ملاحظاتهم وآرائهم للجهات المختصة.

وذكرت الدائرة أنها تهدف من استطلاع دراسة وضع المتقاعدين في الإمارة، الذي تم إطلاقه بالتعاون مع «صندوق أبوظبي للتقاعد» و«الهيئة العامة للمعاشات»، ودائرة المالية، إلى معرفة حاجات المتقاعدين في أبوظبي، ومدى تأثير مرحلة التقاعد في جودة حياتهم، ورفعها إلى متخذي القرار، من أجل صياغة برامج وسياسات من شأنها تأهيل المتقاعدين، وجعل مرحلة التقاعد أكثر مرونة.

وأشارت إلى أن الاستبيان يشمل المتقاعدين المسجلين لدى صندوق أبوظبي للتقاعد، ويتجاوز عددهم 8000 متقاعد، عبر التنسيق بين الدائرة والصندوق، حيث سيتم إرسال رسائل نصية لحثهم على المشاركة.

وأكد رئيس الدائرة، الدكتور مغير الخييلي، أن المتقاعدين ركيزة أساسية في المجتمع، وعنصر مهم نحو تعزيز المشهد التنموي في أبوظبي، حيث يتمتعون بخبرات متنوعة، مشيراً إلى أن استطلاع دراسة المتقاعدين سيكون نقطة انطلاقة لمزيد من المبادرات والمشروعات التي تستهدف هذه الفئة، وتمكنهم من العطاء بشكل دائم في المجتمع، ما يسهم في تحقيق الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي لهم ولأسرهم.

وأشار إلى أن الدائرة جعلت استطلاعات الرأي والمسوحات الاجتماعية، إحدى أبرز الآليات التي تبني عليها مشروعاتها المستقبلية، كما أنها وسيلة تواصل علمية ومنهجية للتعرف إلى احتياجات المجتمع بكل شرائحه، ومن الفئات العمرية كافة.

محور التنمية

أكد رئيس دائرة التعليم والمعرفة، الدكتور مغير الخييلي، أن محور تنمية المجتمع في أبوظبي، يقوم على سبع ركائز تتضمن الهوية الوطنية، والضمان الاجتماعي، والإسكان، والتماسك الأسري، والإدماج الاجتماعي، والرياضة والترفيه، إضافة إلى المشاركة المجتمعية والتطوع، لافتاً إلى أن الدائرة تهدف إلى تحقيق ثلاثة تطلعات، هي الوصول إلى مستوى معيشة لائق لأفراد المجتمع، وأسرة متماسكة تُشكل نواة لمجتمع متسامح وحاضن لشتى فئاته، والوصول إلى مجتمع نشط ومسؤول.


الدكتور مغير الخييلي:

«استطلاع المتقاعدين سيكون نقطة انطلاقة لمزيد من المبادرات والمشروعات التي تستهدفهم».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً