بعد تزايد عمليات الاضطهاد.. دعوات لحماية حرية الصحافة في ألمانيا

بعد تزايد عمليات الاضطهاد.. دعوات لحماية حرية الصحافة في ألمانيا

بعد تزايد عمليات اضطهاد الصحافيين في ألمانيا وجه الصحافيون اليوم الجمعة، التماساً إلى المؤسسات الإعلامية والجهات القضائية والعاملين بالسياسة باتخاذ إجراء ضد التيار اليميني شارك في توقيعه كثير من المشاهير. يأتي ذلك على خلفية التخطيط لتنظيم مظاهرة يقوم بها الحزب القومي الألماني في 23 من الشهر الجاري في هانوفر، ضد ثلاثة من الصحافيين الذين يقومون بأعمال صحفية حرة…




(أرشيف)


بعد تزايد عمليات اضطهاد الصحافيين في ألمانيا وجه الصحافيون اليوم الجمعة، التماساً إلى المؤسسات الإعلامية والجهات القضائية والعاملين بالسياسة باتخاذ إجراء ضد التيار اليميني شارك في توقيعه كثير من المشاهير.

يأتي ذلك على خلفية التخطيط لتنظيم مظاهرة يقوم بها الحزب القومي الألماني في 23 من الشهر الجاري في هانوفر، ضد ثلاثة من الصحافيين الذين يقومون بأعمال صحفية حرة.
وتتوجه المظاهرة اليمينية من جنوب المدينة حتى مبنى إذاعة شمال ألمانيا.
وجاء رد الفعل اليوم الجمعة تحت نداء “احموا حرية الصحافة!”.
وقع على الالتماس كل من رئيس تحرير “تاجيسشبيجل” لورنس مارولت، والكاتبة صوفيا باسمان والكاتب الساخر يان بومرمان، ومراسل القناة الأولى بالتلفزيون الألماني ريتشارد جوتيار ومقدم برنامج المجلة السياسية “مونيتور” في قناة غرب ألمانيا جيورج رستله.

ومن بين الداعمين للالتماس اتحاد الصحفيين الألمان وشبكة البحث الصحافي الإلكتروني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً