أكد وزير الصحة ووقاية المجتمع عبد الرحمن العويس أن قيمة التسامح تُمثل عنصراً أساسياً في رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة للحاضر والمستقبل، وأن الاحتفال باليوم العالمي للتسامح، يعكس حرص القيادة الرشيدة في الإمارات بأن يغدو التسامح ضمن أولويات أجندتها، لإرساء مبادئ العدل والمساواة والمحبة واحترام الآخرين.
وقال العويس في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه إن “دولة الإمارات العربية المتحدة قد أولت جُل اهتمامها بقضايا السلام العالمي منذ تأسيسها منطلقة من مبدأ إحلال السلام ونشر المحبة والخير في دول العالم كافة”، مضيفاً: إن إعلان رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، عام 2019 عاماً للتسامح يؤكد نهج القيادة الحكيمة وعزمها على تعميق قيم التسامح والانفتاح على الثقافات والشعوب في المجتمع.

وأكد العويس أنه وتجسيداً لحرص القيادة الرشيدة على تعزيز منظومة القيم الإنسانية النبيلة التي تعتبر ركيزة أساسية من ركائز الحضارة، تسعى وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتحويل قيمة التسامح إلى عمل مؤسسي مستدام من خلال حزمة من المشروعات والمبادرات والبرامج التي تجسد أهمية قيم التسامح بهدف تعزيز الدور العالمي الذي تلعبه دولة الامارات كعاصمة للتعايش والتلاقي الحضاري، مشيراً إلى أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع تلتزم في هذا الإطار بدعم رؤى الدولة في ترسيخ ونشر مفاهيم وقيم التسامح التي تعد عنوان المجتمعات المتقدمة فكرياً وإنسانياً، وأداة من أدوات التمكين الحضاري، وضمان لإستقرار وازدهار الأمم.