القمة العالمية للتسامح تكرم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني

كرم الدكتور حمد الشيخ بن أحمد الشيباني العضو المنتدب للمعهد الدولي للتسامح رئيس اللجنة العليا المُنظمة للقمة العالمية للتسامح مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني تقديرا لدوره في نشر ثقافة التسامح.

القمة العالمية للتسامح تكرم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني

كرم الدكتور حمد الشيخ بن أحمد الشيباني العضو المنتدب للمعهد الدولي للتسامح رئيس اللجنة العليا المُنظمة للقمة العالمية للتسامح مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني تقديرا لدوره في نشر ثقافة التسامح.

كرم الدكتور حمد الشيخ بن أحمد الشيباني العضو المنتدب للمعهد الدولي للتسامح رئيس اللجنة العليا المُنظمة للقمة العالمية للتسامح مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني تقديرا لدوره في نشر ثقافة التسامح.

وتسلم درع التكريم الدكتور عبد الله الفوزان الأمين العام للمركز الذي أكد أن تكريم المركز جاء باعتباره شريكا في نشر ثقافة التسامح حيث يتقاطع ويتلاقى في أهدافه ورسالته مع أهداف القمة التي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم في هذا المجال الحيوي.

ونوه بأن للقمة رسالة إنسانية، مؤكدا أنها نجحت في تحقيق الأهداف التي وضعها القائمون عليها الأمر الذي تجسّد في جملة التوصيات والمبادرات والمشاريع والبرامج المهمة التي تتمخض عنها وهذا دليل على أن أصداءها وصلت إلى العالمية على كافة المستويات الفردية والاجتماعية.

وقدم الدكتور عبد الله الفوزان شكره لدولة الإمارات عموما والجهة المنظمة للقمة خصوصا على الجهود التي بذلتها ومساعيها إلى نشر قيم التسامح وإرساء دعائم السلام من أجل إيجاد حاضر مزدهر ومستقبل ناجح في المجتمع والعالم.

يذكر أن “القمة العالمية للتسامح انطلقت اليوم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” تحت شعار ” التسامح في ظل الثقافات المتعددة ” بمشاركة ما يزيد على 3 آلاف شخصية من أكثر من 100 دولة و70 متحدثا ومحاضرا عالميا في جلسات حوارية رئيسية وورش تفاعلية تركز على محور التسامح الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والإعلامي

رابط المصدر للخبر