طقس الأسبوع المقبل: أمطار مصحوبة بـ”برق ورعد” وجريان بالأودية ورؤية منعدمة

أفاد المركز الوطني للأرصاد بأن الدولة تأثرت خلال الأسبوع الجاري بحالة من عدم الاستقرار الجوي، ما تسبب في انخفاض درجات الحرارة بشكل ملحوظ على معظم مناطق الدولة، لتسجل أدني درجة لها 7.7 درجة مئوية.وأشار المركز – في نشرة توعوية بثّها على صفحته الرسمية بـ"تويتر" – إلى أن الأسبوع الجاري شهد كذلك تكوّن للسحب الركامية الممطرة…

طقس الأسبوع المقبل: أمطار مصحوبة بـ”برق ورعد” وجريان بالأودية ورؤية منعدمة

أفاد المركز الوطني للأرصاد بأن الدولة تأثرت خلال الأسبوع الجاري بحالة من عدم الاستقرار الجوي، ما تسبب في انخفاض درجات الحرارة بشكل ملحوظ على معظم مناطق الدولة، لتسجل أدني درجة لها 7.7 درجة مئوية.وأشار المركز – في نشرة توعوية بثّها على صفحته الرسمية بـ”تويتر” – إلى أن الأسبوع الجاري شهد كذلك تكوّن للسحب الركامية الممطرة…




أفاد المركز الوطني للأرصاد بأن الدولة تأثرت خلال الأسبوع الجاري بحالة من عدم الاستقرار الجوي، ما تسبب في انخفاض درجات الحرارة بشكل ملحوظ على معظم مناطق الدولة، لتسجل أدني درجة لها 7.7 درجة مئوية.
وأشار المركز – في نشرة توعوية بثّها على صفحته الرسمية بـ”تويتر” – إلى أن الأسبوع الجاري شهد كذلك تكوّن للسحب الركامية الممطرة على الجزر الغربية وبعض المناطق الشمالية من الدولة، ولا زالت التكوّنات موجودة في بعض المناطق على الخليج العربي، منوهاً إلى أن أعلى كمية أمطار سجلتها الدولة هذا الأسبوع كانت 37.8 ملم، فيما كانت أقصى سرعة للرياح 81.6 كم/س، على كورنيش أبوظبي.

وتوقّع المركز أن يستمر تكوّن السحب الركامية المنعزلة على مناطق محدودة من الدولة خلال اليومين المقبلين، نتيجة لتزايد الرطوبة النسبية على سطح الأرض بالتزامن مع برودة في طبقات الجو العليا، مشيراً إلى أن يومي السبت والأحد المقبلين سيشهدان تكاثراً للسحب على البحر والجزر وبعض المناطق الساحلية.

كما توقّع المركز سقوط أمطار مع بداية الأسبوع المقبل، على أن تشتد الحالة تدريجياً منتصف الأسبوع، بسبب تعمق المنخفض الجوي في طبقات الجو العليا، مصحوباً بكتلة هوائية باردة من شمال شرق الدولة، ما يؤدي إلى سقوط أمطار مختلفة الشدة على معظم المناطق الساحلية وبعض المناطق الداخلية في الدولة، مصحوبة ببرق ورعد أحياناً، مع احتمال جريان الأودية وارتفاع منسوب المياه في المناطق المنخفضة.
وأفاد بأن الرياح ستكون نشطة السرعة تؤدي إلى تزايد الغبار والأتربة، مع تدني مدى الرؤية الأفقية وانعدامها أحياناً.

رابط المصدر للخبر