«الوطني للتأهيل» يعالج 4100 مريض منذ إنشائه

كشف المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي، أن أعداد المدمنين الذين تم علاجهم في المركز منذ إنشائه عام 2002 وحتى الآن، بلغت 4100 مريض، 75% منهم رجال.وأوضح د. حمد الغافري مدير المركز الوطني للتأهيل أن كُلفة علاج مريض الإدمان في المركز، تصل إلى 120 ألف درهم، لافتاً إلى أن دولة الإمارات تمتاز بأسعارها التنافسية في العلاج، حيث تمثل...

«الوطني للتأهيل» يعالج 4100 مريض منذ إنشائه

كشف المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي، أن أعداد المدمنين الذين تم علاجهم في المركز منذ إنشائه عام 2002 وحتى الآن، بلغت 4100 مريض، 75% منهم رجال.وأوضح د. حمد الغافري مدير المركز الوطني للتأهيل أن كُلفة علاج مريض الإدمان في المركز، تصل إلى 120 ألف درهم، لافتاً إلى أن دولة الإمارات تمتاز بأسعارها التنافسية في العلاج، حيث تمثل…

كشف المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي، أن أعداد المدمنين الذين تم علاجهم في المركز منذ إنشائه عام 2002 وحتى الآن، بلغت 4100 مريض، 75% منهم رجال.
وأوضح د. حمد الغافري مدير المركز الوطني للتأهيل أن كُلفة علاج مريض الإدمان في المركز، تصل إلى 120 ألف درهم، لافتاً إلى أن دولة الإمارات تمتاز بأسعارها التنافسية في العلاج، حيث تمثل ربع التكلفة التي يتحملها المدمن في دول أخرى.
وأشار إلى أن مشكلات التفكك الأسري وراء 95% من حالات الإدمان يليها أصدقاء السوء. ولفت إلى إجراءات علاج الإدمان تختلف بحسب طبيعة كل حالة، لكنها تبدأ بإزالة السموم من جسد المريض، وتحكمها عوامل أخرى تتمثل في درجة الإدمان، ووقت وصوله للمركز.
وأشار إلى حصول المركز الوطني للتأهيل، مؤخراً، على صفة «مركز متعاون مع منظمة الصحة العالمية»، كأول مركز إقليمي يحصد هذه الصفة، التي تؤهله ليكون مرجعاً في مجال علوم الإدمان وتفرعاته البحثية والعلاجية والتأهيلية على المستوى الإقليمي.

رابط المصدر للخبر