أصدرت محكمة الجنايات في دبي، اليوم الإثنين، حكماً بالحبس لمدة 3 أشهر بحق مالك شركة غذائية، وبائع يعمل لديه، لمحاولتهما تسويق شحنة أملاح فاسدة إلى المحتاجين والمساكين من خلال تغيير تاريخ انتهائها وتسليمها هيئة خيرية لتوزيعها لهم.

كما غرّمت المحكمة كلاً من مالك الشركة والبائع مبلغ 5 آلاف درهم، إلى جانب فرض غرامة مالية على الشركة قيمتها 100 ألف درهم، وأمرت بإبعاد المتهمين عن الدولة بعد قضائهما مدة الحكم.

عرض رشوة
وأكدت النيابة العامة أن “المتهمين عرضا رشوة على موظف في الهيئة الخيرية التي كانت ستستلم الشحنة، والتي اشتراها متبرع من الشركة الغذائية لتقديمها إلى المحتاجين خارج الدولة، غير أن الموظف اكتشف قيام الشركة بالتلاعب والغش في الأملاح”.

وبينت النيابة العامة أن “المتهمين عرضا على موظف الهيئة الذي يتولى مهام فحص المواد الغذائية القادمة من المتبرعين، مبلغ 3 آلاف درهم رشوة للإخلال بواجباته الوظيفية وتمرير شحنة الأملاح الفاسدة”.

150 كيلو
وأشارت النيابة إلى أن “الموظف رفض الرشوة وقدم بلاغاً بالواقعة، حيث تمكنت الشرطة من إلقاء القبض على مالك الشركة والبائع، مؤكدة أن كمية الأملاح الفاسدة بلغت 150 ألف كيلوغرام، وقيمتها السوقية تصل 37 ألف درهم”.

وبناء على ذلك، وجهت النيابة العامة إلى مالك الشركة الغذائية والبائع تهمة عرض رشوة على موظف الهيئة الخيرية، وتهمة الغش التجاري، ومحاولة الاستيلاء على37 ألف درهم، مؤكدة أنهما غشا في تاريخ انتهاء صلاحية الملح، حيث وضعا في المرة الأولى أن إنتاجه في ديسمبر (كانون الأول) 2015 وصالح لمدة عامين، ثم عدلا على تاريخ الإنتاج إلى فبراير (شباط) 2018 وصالح لعامين لتمرير الشحنة الفاسدة.