38 منتسباً لبرنامج «مكافحة الاتّجار بالبشر»

38 منتسباً لبرنامج «مكافحة الاتّجار بالبشر»

أطلق معهد دبي القضائي بالتعاون مع شرطة دبي، واللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتّجار بالبشر ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، أمس، فعاليات الدفعة الخامسة للبرنامج التعليمي «اختصاصي مكافحة الاتّجار بالبشر»، بمشاركة 38 منتسباً بحضور القاضي الدكتور جمال السميطي مدير المعهد، واللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة في شرطة دبي، والدكتور بوريس زنامسنكي نائب ممثل…

emaratyah

أطلق معهد دبي القضائي بالتعاون مع شرطة دبي، واللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتّجار بالبشر ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، أمس، فعاليات الدفعة الخامسة للبرنامج التعليمي «اختصاصي مكافحة الاتّجار بالبشر»، بمشاركة 38 منتسباً بحضور القاضي الدكتور جمال السميطي مدير المعهد، واللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة في شرطة دبي، والدكتور بوريس زنامسنكي نائب ممثل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.
وأوضح مدير المعهد أن البرنامج يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، قائلاً: «يطيب لنا أن نلتقي في هذا اليوم للمشاركة في افتتاح الدفعة الخامسة من البرنامج، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، والموجه للقانونيين وغير القانونيين».
وأضاف: «يمكن القول بفخر إن البرنامج على مدار دفعاته السابقة قد تمكن من تحقيق أهدافه المنشودة، وكان من أبرزها تخريج 110 متخصصين من الدورات الأربع».
وكشف اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي، أن الدفعة الخامسة للبرنامج تضم 38 منتسباً ينتمون إلى 22 جهة من مختلف أجهزة الشرطة في الدولة، والجمعيات الحقوقية ودور الإيواء، ودوائر حكومية ومحلية في الدولة، ولأول مرة يشاركنا بالدورة أفراد من دول مجلس التعاون الخليجي، حيث انتسب معنا 3 من السعودية واثنان من مملكة البحرين.
من جانبه، أثنى الدكتور بوريس زنامنسكي، على جهود على دولة الإمارات من خلال اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتّجار بالبشر ودورها الريادي المستمر في المنطقة العربية، والتزامها الاستثنائي بمكافحة الاتّجار وحماية ضحاياه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً