تعطّل الدراسة في الساحل الشرقي

تعطّل الدراسة في الساحل الشرقي

أنقذت العناية الإلهية شخصاً عربي الجنسية بعد أن جرف واد في منطقة الطويين السيارة التي كان يستقلها عندما كان في طريقه إلى مقر عمله بفرع إحدى المؤسسات الحكومية في المنطقة، ولم تسفر الواقعة عن إصابته بأذى حيث تم نقله إلى مستشفى دبا للاطمئنان على صحته، في وقت قررت إدارات المدارس بإمارة الفجيرة ومدن إمارة الشارقة بالمنطقة الشرقية …

emaratyah

أنقذت العناية الإلهية شخصاً عربي الجنسية بعد أن جرف واد في منطقة الطويين السيارة التي كان يستقلها عندما كان في طريقه إلى مقر عمله بفرع إحدى المؤسسات الحكومية في المنطقة، ولم تسفر الواقعة عن إصابته بأذى حيث تم نقله إلى مستشفى دبا للاطمئنان على صحته، في وقت قررت إدارات المدارس بإمارة الفجيرة ومدن إمارة الشارقة بالمنطقة الشرقية تعطيل الدراسة بجميع المدارس ورياض الأطفال في أعقاب هطول أمطار غزيرة، حيث استيقظ السكان شرقي البلاد صباح أمس على وقع انهمارها الغزير مصحوبة بزوابع رعدية أدت إلى جريان الأودية والشعاب الجبلية، كما أدى هطول الأمطار إلى انخفاض درجات الحرارة.
وبذلت البلديات والدوائر المختصة بالمدن والمناطق في الساحل الشرقي جهوداً كبيرة في التعامل مع آثار الأمطار.
وأكد المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة أن جولة قام بها صباح أمس بينت نجاح فرق البلدية في التعامل السريع مع آثار الأمطار.
وكانت بلديات خورفكان وكلباء ودبا الحصن قد سخرت آلياتها وكوادرها العمالية منذ الصباح الباكر لسحب المياه التي تجمعت بفعل الأمطار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً