اكتشاف بروتين يتنبأ بمرض قاتل للأطفال

اكتشاف بروتين يتنبأ بمرض قاتل للأطفال

بات العلماء على وشك تطوير اختبار بسيط لمساعدة الأطباء على تشخيص مرض يقتل نصف الأطفال الذين يصابون به في وقت مبكر. ويقتل التهاب الأمعاء، والقولون الناخر حوالي 500 طفل كل عام في الولايات المتحدة، وفي كثير من الأحيان، وبحلول وقت التشخيص، يكون المرض قد تطور إلى درجة يهدد الأطفال بالموت بعد ساعات فقط. وقد يكون التشخيص المبكر هو الفرق …




alt


بات العلماء على وشك تطوير اختبار بسيط لمساعدة الأطباء على تشخيص مرض يقتل نصف الأطفال الذين يصابون به في وقت مبكر.

ويقتل التهاب الأمعاء، والقولون الناخر حوالي 500 طفل كل عام في الولايات المتحدة، وفي كثير من الأحيان، وبحلول وقت التشخيص، يكون المرض قد تطور إلى درجة يهدد الأطفال بالموت بعد ساعات فقط. وقد يكون التشخيص المبكر هو الفرق بين الحياة والموت عند الأطفال.

وحدد باحثون في جامعة لويزيانا، بروتيناً يمكن العثور عليه في عينات براز الأطفال، وفي حال اكتشافه، يمكن للأطباء التنبؤ بدقة تصل إلى 97% بتطور التهاب الأمعاء والقولون الناخر، حتى قبل ظهور الأعراض أحياناً.

ويعد المرض من الأسباب الرئيسية لوفاة الرضع في الولايات المتحدة، إذ يحصد أرواح الأطفال، أكثر من الأنفلونزا، والحساسية، وحوادث السيارات، والاختناق مجتمعة.

وحالياً يُشخص المرض بالأشعة السينية، شرط أن يكون ذلك بشكل متكرر، لمراقبة المرض بمجرد الاشتباه فيه، لسرعة تطوره المثيرة للقلق.

لكن فريق البحث تمكن من تحديد بروتين يسمى الفوسفاتيز القلوي المعوي، المسؤول عن التفاعل المتبادل مع البكتيريا الموجودة في الأمعاء، وتنبيه جهاز المناعة لوجود طفيلي خارجي.

وإذا نجح الباحثون في تطوير اختبار لاكتشاف هذا البروتين، سيسهل اكتشاف المرض مبكراً، ما يزيد فرص الشفاء منه ه، بحسب “ديلي ميل” البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً