إطلاق “شبكة الإمارات للذكاء الاصطناعي”

إطلاق “شبكة الإمارات للذكاء الاصطناعي”

أكد وزير دولة للذكاء الإصطناعي عمر بن سلطان العلماء أن “تسارع موجة التكنولوجيا الحديثة المتأثرة بمخرجات الثورة الصناعية الرابعة، يتطلب تكثيف التعاون والشراكات العالمية بين القطاعين الحكومي والخاص والمبتكرين ورواد الأعمال والمهتمين، لتسريع وتيرة تبني الذكاء الاصطناعي، وتطوير صيغة شاملة لأطر تصميم منظومة متكاملة للقطاعات التكنولوجية”. جاء ذلك، بمناسبة إطلاق “شبكة الإمارات للذكاء الاصطناعي” الهادفة إلى …




عمر بن سلطان العلماء (أرشيف)


أكد وزير دولة للذكاء الإصطناعي عمر بن سلطان العلماء أن “تسارع موجة التكنولوجيا الحديثة المتأثرة بمخرجات الثورة الصناعية الرابعة، يتطلب تكثيف التعاون والشراكات العالمية بين القطاعين الحكومي والخاص والمبتكرين ورواد الأعمال والمهتمين، لتسريع وتيرة تبني الذكاء الاصطناعي، وتطوير صيغة شاملة لأطر تصميم منظومة متكاملة للقطاعات التكنولوجية”.

جاء ذلك، بمناسبة إطلاق “شبكة الإمارات للذكاء الاصطناعي” الهادفة إلى تعزيز مكانة الإمارات وجهة عالمية، ومفضلة للخبراء، والشركات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي، وجمع أفضل العقول والمواهب في القطاعين الحكومي، والخاص تحت مظلة واحدة.

هدف الشبكة
ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، تهدف “شبكة الإمارات للذكاء الاصطناعي” إلى جمع الجهات الحكومية، والخاصة، والشركات العالمية، والناشئة، والمراكز العلمية والبحثية، والمؤسسات الأكاديمية، وحاضنات ومسرعات الأعمال، لبحث وتبادل الخبرات في مجال الذكاء الاصطناعي، وتحديد أبرز التحديات الحالية والمقبلة في الإمارات العالم.

وقال عمر سلطان العلماء، إن “شبكة الإمارات للذكاء الاصطناعي ستسهم في دعم الجهود لتحقيق محاور وأهداف استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي 2031، التي أطلقها نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بهدف جعل دولة الإمارات من أكثر دول العالم استعداداً للمتغيرات التكنولوجية، وتوفير بنية تحتية مستقبلية تتبنى الذكاء الاصطناعي في جميع قطاعات الأعمال والخدمات الحكومية الأكثر ارتباطا بالحياة”.

مد جسور التواصل
وأضاف العلماء “تحرص دولة الإمارات على تشجيع تبني تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ومد جسور التواصل مع الحكومات والمؤسسات الدولية والشركات لتوفير منصات لدعم الجهود العالمية في مواكبة التوجهات المستقبلية، وشبكة الإمارات للذكاء الاصطناعي تمثل تطبيقاً عملياً لهذا التوجه من خلال سعيها لتحقيق الريادة في تصميم قطاعات الاقتصاد المستقبلي”.

وتوفر الشبكة منصة لاستعراض أفضل الحلول المقترحة بمشاركة القطاعين الحكومي والخاص، وتعمل على رفع المقترحات والتوصيات إلى الإدارات والجهات المعنية بتخطيط الاستراتيجيات، ورسم الخطط المستقبلية للبناء عليها في إطلاق مبادرات جديدة تسرع تبني الذكاء الاصطناعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً