الجلسة العائلية اليومية تبعد الأبناء عن الإدمان

الجلسة العائلية اليومية تبعد الأبناء عن الإدمان

دبي: سومية سعد أكد العقيد عبدالله الخياط، مدير مركز حماية الدولي التابع لشرطة دبي، أن الجلسة العائلية يومياً قادرة على إيجاد حلول لأصعب المشكلات، وتقريب المسافات وتفريغ المشاعر السلبية والاستبدال بها أخرى إيجابية متفائلة، موضحاً أن سوء معاملة الأسرة قد يدفع الأبناء إلى رفض التوجيه واللجوء إلى رفاق السوء. وقال الخياط، خلال زيارة إلى الجامعة الأمريكية في دبي: تم تكوين…

emaratyah

دبي: سومية سعد

أكد العقيد عبدالله الخياط، مدير مركز حماية الدولي التابع لشرطة دبي، أن الجلسة العائلية يومياً قادرة على إيجاد حلول لأصعب المشكلات، وتقريب المسافات وتفريغ المشاعر السلبية والاستبدال بها أخرى إيجابية متفائلة، موضحاً أن سوء معاملة الأسرة قد يدفع الأبناء إلى رفض التوجيه واللجوء إلى رفاق السوء.

وقال الخياط، خلال زيارة إلى الجامعة الأمريكية في دبي: تم تكوين فريق من شرطة دبي لزيارة الجامعات، وعرض فكرة جائزة «حماية كليب» على الطلاب لإنتاج فيلم مدته 60 ثانية يوعي بمخاطر المخدرات وآفة الإدمان، وأن جائزة الفيلم الفائز تبلغ 100 ألف درهم.

وتستهدف الجائزة طلبة الكليات والجامعات والمعاهد من جميع الجنسيات داخل الدولة، والطلبة المواطنين المبتعثين خارج الدولة؛ حيث تسعى بالتعاون مع «جائزة حمدان بن محمد للتصوير الضوئي» إلى تشجيع الشباب على إبداع فيديوهات أمنية توعوية.

ويتم استقبال المشاركات خلال الفترة من 1-15 ديسمبر/‏كانون الأول المقبل، عبر الموقع الإلكتروني لمركز حماية الدولي.

وحول الشروط والأحكام العامة للمسابقة قال: «يجب أن يكون المتقدم طالباً في إحدى الجامعات أو المعاهد أو الكليات داخل الدولة، أو من المواطنين المبتعثين خارج الدولة، وأن يُذكر أصحاب المواد الأصلية في حال استخدام أية مواد أو مراجع متوفرة على الإنترنت أو أية أرشيفات أخرى، وأن تكون جميع الكليبات أعمالاً أصلية لأصحابها ومصنوعة خصيصاً ل«حماية كليب»، كما أن الجائزة غير مسؤولة عن الكليبات غير الأصلية، والمنتهكة لحقوق التأليف والنشر، وأية حقوق موسيقية أو فكرية، كما أنه سيتم استبعادها في حال اكتشافها».

وأن يتحصل المتقدم على موافقات كاملة من فريق العمل المشارك في الكليب والصور والملصق الإعلاني وأية مواد مصاحبة للكليب، ولن تتحمل جائزة «حماية كليب»، أية تبعات أو ادعاءات أو شكاوى بعد نشر الكليبات والترويج لها، كما يجب ألا يكون الكليب قد عُرض مسبقاً في أية محطة تلفزيونية أو منصة تواصل اجتماعي أو يوتيوب، وسوف تحتفظ «حماية كليب» بحقوق عرض ونشر وترويج الكليبات الفائزة ومعلوماتها بأية وسيلة تراها.

وأضاف أن الوقاية من الإدمان تظل خير علاج لآفة المخدرات، مشيراً إلى أن جرعة التوعية بالمادة 43 من قانون مكافحة المخدرات تتيح للآباء والأشقاء، بل والأصدقاء في بعض الحالات، الإبلاغ عن المتعاطي؛ ليخضع للعلاج دون مساءلته قانونياً»، وأن «إبلاغ الأسرة عن الابن المتعاطي يتيح فرصة علاجه تحت إشراف شرطة دبي، من خلال برنامج الفحص الدوري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً