مجالس التعايش للجاليات السودانية والهندية والصينية تعزز التسامح

نظمت القيادة العامة لشرطة عجمان ومكتب ثقافة احترام القانون في وزارة الداخلية، مجالس التعايش المجتمعي للجاليات السودانية والهندية والصينية في إمارة عجمان، لمناقشة سبل تعزيز التعايش المجتمعي وقيم الإخاء والمحبة والإنسانية والتسامح.

مجالس التعايش للجاليات السودانية والهندية والصينية تعزز التسامح

نظمت القيادة العامة لشرطة عجمان ومكتب ثقافة احترام القانون في وزارة الداخلية، مجالس التعايش المجتمعي للجاليات السودانية والهندية والصينية في إمارة عجمان، لمناقشة سبل تعزيز التعايش المجتمعي وقيم الإخاء والمحبة والإنسانية والتسامح.

نظمت القيادة العامة لشرطة عجمان ومكتب ثقافة احترام القانون في وزارة الداخلية، مجالس التعايش المجتمعي للجاليات السودانية والهندية والصينية في إمارة عجمان، لمناقشة سبل تعزيز التعايش المجتمعي وقيم الإخاء والمحبة والإنسانية والتسامح.

وشارك النقيب عبد الرحمن إبراهيم علي الشامسي رئيس قسم الاستراتيجية وتطوير الأداء، وعدد من الضباط والأفراد بشرطة عجمان، في المجالس التي استضافتها الجالية السودانية والهندية والصينية، مؤكداً أن مشاركة الشرطة في مجلس التعايش المجتمعي جاء حرصاً منها على تحقيق المسؤولية المجتمعية وتعزيز علاقتها مع المجتمع وشرائحه المختلفة، ودعماً لجهود القيادة الرشيدة في ترسيخ قيم التسامح والإخاء والتعايش السلمي.

وتحدث خلال المجلس ممثلون من الجاليات وضباط من شرطة عجمان عن أهمية قيم التسامح في تعزيز التعايش السلمي، ودعم صورة التسامح الإيجابية لدولة الإدارات مع الدول والجنسيات الأخرى، والجهود التي تبذلها الدولة في إرساء دعائم التسامح كما رسمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وفي الختام تم تبادل الدروع وتكريم ممثلي الجاليات شرطة عجمان والشخصيات المشاركة في المجلس، وأشاد الحضور بجهود شرطة عجمان وتعاونها الإيجابي مع الجاليات في تحقيق التعايش المجتمعي السلمي في خضم تنوع الجاليات والجنسيات في المجتمع الإماراتي، متمنين لها مسيرة رائدة متميزة.

رابط المصدر للخبر