موسم التخييم متعة الرحلات تكتمل بالحفاظ على البيئة

موسم التخييم متعة الرحلات تكتمل بالحفاظ على البيئة

تزامناً مع حلول موسم التخييم الشتوي، يستعد العديد من العائلات والسياح والأوساط الشبابية لقضاء أوقات ممتعة خلال الرحلات والسهرات الليلية في مختلف مناطق رأس الخيمة الطبيعية.

تزامناً مع حلول موسم التخييم الشتوي، يستعد العديد من العائلات والسياح والأوساط الشبابية لقضاء أوقات ممتعة خلال الرحلات والسهرات الليلية في مختلف مناطق رأس الخيمة الطبيعية.

دوائر الإمارة بدورها كثفت دعواتها للالتزام بالمحافظة على البيئة وعدم التأثير عليها بالتخلص من النفايات في تلك المناطق، والتي تضر بالبيئة والحيوانات والطيور، واختيار المواقع الآمنة بعيداً عن جريان الأودية الجبلية.

ومع تحسن أجواء الطقس شهدت المناطق الطبيعية في رأس الخيمة خلال الأيام الماضية إقبالاً من العائلات التي حجزت مواقع التخييم في المناطق البرية والطبيعية، وخاصة على امتداد شارع الشيخ محمد بن زايد الذي يمثل الوجهة الأولى لعشاق السهرات الليلية وقضاء أوقاتهم برفقة الأصدقاء حول نيران الحطب وحفلات الشواء.

سلوكيات

alt

من جانبه، أكد الدكتور سيف الغيص مدير عام هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة، أهمية الحفاظ على البيئة إذا كان لمرتادي المناطق الطبيعية والبرية خلال الموسم نظرة مستقبلية لترك بيئة مستدامة للأجيال الحالية والقادمة، إذ إن السلوكيات المستهترة تجعل المكان غير مرغوب فيه من الزائرين أو إعادة استخدامه من نفس الأشخاص.

لافتاً إلى أن ترك الأشخاص للمخلفات من نفايات ورقية وبلاستيكية يعد من الظواهر السلبية التي تؤدي إلى تشويه جمال الطبيعة، ويتسبب في نفوق الحيوانات نتيجة الاختناق الناتج عن أكلها لتلك النفايات وخاصة البلاستيكية، بالإضافة إلى الفترة الزمنية الطويلة لتحللها.

كما أشار إلى أن الهيئة رصدت عدداً من مخالفات ترويج وبيع أخشاب الحطب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتم تحذيرهم قبل اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم، ضمن المادة 44 من القانون الاتحادي رقم 24 لسنة 1999 .

والذي يحظر قطع أو اقتلاع أو الإضرار بأية شجرة أو شجيرة أو أعشاب إلا بتصريح من السلطة المختصة، مشيراً إلى أن الهيئة هي السلطة المختصة في إمارة رأس الخيمة والتي تقوم بتوقيع العقوبة بحال حدوثها.

وأكد الغيص أن البيئة النظيفة تعكس ثقافة الشعوب، وعلينا أن نفكر أن الله خلق مخلوقات أخرى تشاركنا العيش على هذا الكوكب، ولذلك تقوم فرق التفتيش التابعة للهيئة بتكثيف حملاتها على المناطق الطبيعية والبرية للتأكد من التزام مرتادي تلك المناطق بعدم التعدي على النظام البيئي.

لافتاً إلى أهمية حماية الحفاظ على الأشجار والنباتات الصحراوية كونها تلعب دوراً أساسياً في ازدهار التنوع الأحيائي، وحماية المناطق البرية من التعرية، مؤكداً أن المخالفات التي يرتكبها بعض المستهترين خلال رحلات التخييم في المناطق الصحراوية هي مخالفات فردية، ولكن تأثيراتها كبيرة على البيئة.

عزب

alt

وأكد منذر الزعابي مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة، تنفيذ حملة لإزالة جميع العزب العشوائية التي تم إنشاؤها في المواقع العامة بدون الحصول على الترخيص الخاص بها، في المواقع التي تعود ملكيتها لأشخاص آخرين أو المخصصة للمشاريع الحكومية، مطالباً الأهالي ومحبي التخييم باختيار المواقع المناسبة بعيداً عن ارتكاب المخالفات والممارسات الخاطئة التي تؤثر على المواقع الطبيعية.

وأشار إلى أن الدائرة ترحب بالأهالي والسياح للاستمتاع بالتخييم خلال فصل الشتاء في المواقع الطبيعية والسياحية التي تتمتع بها إمارة رأس الخيمة، وفق الاشتراطات والقوانين المعمول بها مع تجنب ارتكاب المخالفات، والتي يأتي في مقدمتها وضع السياج الحديدي لحجز الموقع دون وجه حق، أو إنشاء المرافق التي تضم الغرف ودورات المياه، والعمل على إزالتها بعد الانتهاء من قضاء الأوقات.

مواقع

alt

وأكد العميد محمد الزعابي مدير إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة، أهمية اختيار الموقع المناسب لتركيب الخيام بعيداً عن المواقع المنحدرة أو مجاري الأودية، وكذلك بعيداً عن المناطق الملاصقة للجبال التي قد تشهد تساقط الصخور والأحجار نتيجة جريان الشلالات والشعاب الجبلية، والتأكد من اختيار موقع خالٍ من الحشرات والزواحف الضارة.

وأشار إلى أن إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة تحرص كل عام مع بداية فصل الشتاء على تنفيذ برامج خاصة بتوعية الأهالي والأسر والتجمعات الشبابية الذين يرغبون في الذهاب إلى الأماكن الخارجية للتنزه والاستجمام بالطبيعة عبر مواقع التخييم، حرصاً على سلامتهم قبل استخدام الخيام في الرحلات.

بالإضافة إلى مواصلة تنفيذ الحملات الدورية على محال بيع المولدات الكهربائية للتأكد من جودة الأجهزة المعروضة أمام الزبائن.

إجراءات

وحدد مدير إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة إجراءات الوقاية والسلامة التي تنحصر في أن تكون الإنارة الداخلية بعيدة عن قماش الخيمة بمسافة لا تقل عن 40 سم لجميع المصابيح الكهربائية، وأن تكون التمديدات الكهربائية داخل مواسير من البلاستيك المقوى.

بالإضافة إلى توفير قاطع كهربائي تلقائي مع مراعاة توزيع الأحمال الكهربائية على القواطع التلقائية، أما بالنسبة لأنظمة التكييف فتكون كل وحدة تكييف لها قاطع كهربائي خاص بها.

رقابة

alt

بدوره، أكد أحمد حمد الشحي مستشار الخدمات العامة بدائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، أن الدائرة بدأت تشديد إجراءات الرقابة لحماية المناطق الطبيعية والسياحية من السلوكيات غير المسؤولة والخاصة بإشعال نيران الحطب على الرمال بشكل مباشر، أو قطع الأشجار لاستخدامها في التدفئة، أو التخلص من النفايات في تلك المناطق.

والتي تؤثر بصورة مباشرة على النظام البيئي أو الحيوانات والطيور.

وأشار إلى أن الدائرة ممثلة في مفتشي دوريات «راقب» البيئية سجلت 1101 مخالفة ضمن بند 28 من لائحة المخالفات، والذي ينص على منع عمليات إشعال نيران الفحم على النيران مباشرة، وذلك من إجمالي المخالفات المسجلة التي بلغت 10919 مخالفة منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر أكتوبر.

حيث سجلت قمة جبل جيس 465 مخالفة ضمن البند 28، وشارع الشيخ محمد بن زايد 114 مخالفة، فيما سجلت دوريات راقب 4 مخالفات على شاطئ بحر خلف المعهد.

وأشار إلى أن الدائرة زادت اللوحات التحذيرية الخاصة بمنع إشعال النيران على الرمال أو التخلص من بقايا الفحم بالدفن في الرمال، بالإضافة للحملات التوعوية التي ينفذها مفتشو دوريات «راقب» لرفع درجة الوعي البيئي في المناطق البرية والحفاظ على جمالية تلك الوجهات.

لافتاً إلى أن امتداد شارع الشيخ محمد بن زايد في رأس الخيمة يظل الوجهة الأولى للعائلات والتجمعات الشبابية من عشاق السهر والتخييم ليلاً، التي بدأت تشهدها مناطق الدولة، حيث تنتشر على جانبي الشارع حفلات الشواء وجلسات السمر التي تمتد حتى ساعات الصباح، فيما تحرص بعض العائلات على إقامة الخيام تماشياً مع حالة الأمن والأمان.

سوق

من جهتهم، أشار أصحاب محال تجارة الحطب في سوق شارع الكويتي برأس الخيمة، إلى أن عمليات البيع ما زالت بطيئة، والمتوقع أن ترتفع مع انخفاض درجات الحرارة خلال الأيام المقبلة، حيث تم تجهيز كميات كبيرة من الحزم لعرضها أمام الزبائن.

وأكد محمد إبراهيم مسؤول أحد محال بيع المولدات الكهربائية الجديدة، التزامه بتعليمات الجهات المختصة في عرض المولدات الكهربائية للبيع أمام الزبائن ذات المواصفات الإماراتية المحددة، والتي تشمل كذلك أجهزة الإضاءة والمصابيح المتحركة التي يمكن تشغيلها على بطارية المركبات.

اشتراطات

حددت الإدارة العامة للدفاع المدني في أبوظبي، مجموعة من الاشتراطات الضرورية التي يجب على الجمهور الالتزام بها، مع دخول فصل الشتاء، وذلك أثناء التخييم في المناطق البرية، ضمن جهودها لتأمين سلامة الجمهور، لتفادي وقوع الحوادث. وأكدت أهمية الحرص على التمديدات الكهربائية، بحيث تمر عبر مواسير حماية.

وتوفير قواطع كهربائية تلقائية، وتوزيع الأحمال عليها، وتخصيص قاطع لكل جهاز تكييف، وتكون الخيم مصنوعة من مواد مقاومة للهب، وتكون الديكورات الداخلية وأقمشة الزينة معالجة بمواد تبطئ من انتشاره، وتوفير طفايات الحريق. ونوهت بضرورة توفر السعة الكافية للخيم، وعدم استخدامها للتخزين، وعدم استعمال معدات منتجة للحرارة، كالأفران والسخانات ومواقد الطهو. أبوظبي – البيان

13 إجراء تعزز السلامة في موقع الرحلة

ذكر العميد محمد عبدالله الزعابي مدير إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة، 13 توصية يجب الالتزام بها قبل الإقامة بموقع التخييم، ولتجنب خطر الحريق وآثاره ضمن إجراءات الوقاية والسلامة، والتي تشمل:

1 الحرص خلال نقل المواد البترولية الخاصة بإشعال نيران الحطب داخل المركبات، والتأكد من تأمينها جيداً لضمان عدم انبعاث روائحها التي قد تسبب الاختناق داخل المركبة، أو احتراقها في حال اشتعالها نتيجة للاحتكاك مع المواد الصلبة في حال وجودها داخل المركبة.

2 التعامل بحرص مع طريقة إشعال النيران بعد سكب المواد البترولية، التي قد تتسبب في تطاير الحطب في الموقع أو اشتعاله بكثافة في حال استخدام كميات كبيرة منها على الحطب، الأمر الذي يزيد الخطورة في حال وجودها بجانب المولدات الكهربائية أو الخيام أو المركبات، ولذلك يجب تخصيص مواقع بعيدة لإشعال الحطب مع ترك مسافة أمان من الشخص المكلف بالإشعال.

3 اختيار الموقع المناسب للتخييم بعيداً عن المواقع المنحدرة أو الملاصقة للجبال لضمان عدم تأثر العائلات بجريان مياه الأودية أو تساقط الصخور الجبلية خلال هطول الشلالات الجبلية من أعالي الجبال.

4 عدم ملامسة المصابيح الكهربائية أو التي تعمل على الكيروسين لقماش الخيمة وأعمدتها أو أي مواد قابلة للاشتعال.

5 اختيار مكان مناسب للمصابيح داخل الخيمة حتى لا يصيب رأس الأشخاص، وخصوصاً إذا كان يعمل على الكيروسين.

6 الامتناع عن التدخين أو استعمال أي مصدر حراري مثل (الكبريت أو الولاعة) أثناء فحص المولد الكهربائي أو تزويده بالوقود، ويجب استخدام مصباح يدوي يعمل بالبطارية.

7 إيقاف تشغيل المولد الكهربائي أثناء تزويده بالوقود.

8 عدم التحميل الزائد على مولد الكهرباء، إذ يمكن أن يؤدي إلى احتراقه أو تلفه.

9 تجنب إشعال النار داخل الخيمة لأي أسباب، خاصة أثناء النوم، وينصح باستعمال مصباح يدوي يعمل على البطارية داخل الخيمة وحولها.

10 الاحتفاظ بمطفأة حريق يدوية مناسبة ومجموعة من الأواني تملأ بالرمل وتوضع بالقرب من المخيم للاستعانة بها في حال نشوب حريق.

11 يجب أن تكون خيمة المطبخ بعيدة بمسافة كافية عن باقي الخيام، وينصح بوضع حاجز غير قابل للاشتعال بين الموقد والخيمة أثناء الطبخ.

12 تجهيز خطة للهروب في حالات الطوارئ وإخلاء الطريق المؤدي إلى مخرج الطوارئ.

13 عدم ترك الأطفال بمفردهم داخل الخيمة، والمحافظة على وجود الأدوية والآلات الحادة أو الخطرة بعيدة عن متناول الأطفال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً