الافراط في تناول هذه الاطعمة يضر بالكلى

الافراط في تناول هذه الاطعمة يضر بالكلى

تعتبر الكلى من ابرز واهم اعضاء الجسم كونها تقوم باعمال مهمة منها تصفية الدم من السموم والفضلات والحفاظ على توازن السوائل في الجسم، فضلا عن افراز الهرمونات المنتجة لخلايا الدم الحمراء وتأمين حالة صحية مناسبة للعظام وتنظيم ضغط الدم. وقد لا يدرك البعض ان تناول بعض اصناف الطعام المفروض منها العناية ب صحة الكلى وغيرها من …

تعتبر الكلى من ابرز واهم اعضاء الجسم كونها تقوم باعمال مهمة منها تصفية الدم من السموم والفضلات والحفاظ على توازن السوائل في الجسم، فضلا عن افراز الهرمونات المنتجة لخلايا الدم الحمراء وتأمين حالة صحية مناسبة للعظام وتنظيم ضغط الدم.

وقد لا يدرك البعض ان تناول بعض اصناف الطعام المفروض منها العناية ب صحة الكلى وغيرها من اعضاء الجسم، يمكن ان يعود بنتائج معاكسة على الكلى ويسبب لها الاذى والضرر بدلا من الفائدة.

فما هي الاطعمة التي ان اسرفنا في تناولها، يمكن ان تكون مضرة بالكلى؟ هذا ما نتعرف عليه في موضوعنا اليوم.

الافراط في تناول هذه الاطعمة يضر بالكلى

بحسب ما نشر موقع Human Research Health، فان الضرر الذي يلحق بالكلى نتيجة الافراط في تناول بعض الاطعمة او تناول الكثير من الادوية يكون خطيرا في بعض الحالات، مثل الاصابة بسرطان الكلى او الحصى او مرض الكلى متعدد التكيسات، وصولا الى الفشل الكلوي.

لذا وتلافيا للضغوطات الزائدة على الكلى، ينبغي التنبه لعدم الافراط في تناول الاطعمة التالية:

• الجوز: على الرغم من اهمية هذا النوع من المكسرات للصحة، الا ان الاكثار من تناول الجوز يمكن ان يسبب حصى الكلى بسبب محتواها من الاوكسالات.

وينصح الاشخاص الذين عانوا من حصى الكلى سابقا بضرورة تجنب الجوز، مع الاعتدال في تناوله من قبل الاشخاص الاصحاء. والامر ذاته ينطبق على السبانخ والشمندر وشرائح البطاطس وشرائح النخالة التي تحتوي على نسب كبيرة من الاوكسالات.

• الافوكادو: بسبب غناه بالبوتاسيوم، فان الافراط في تناول الافوكادو يمكن ان يؤدي لحالة فرط البوتاسيوم في الدم ما يسبب الغثيان والتعب وتمنيل الاطراف وتباطؤ معدل ضربات القلب.

• الكافيين: تشير دراسات عدة الى ان الافراط في تناول الكافيين يمكن ان يؤدي لتفاقم امراض الكلى المزمنة على المدى البعيد ويزيد من خطر تشكل حصى الكلى.

كما يحفز الكافيين تدفق الدم ويزيد من ضغط الدم، لذا يجب الاعتدال في تناول القهوة والمشروبات الغازية وتجنب مشروبات الطاقة.

• منتجات الالبان: مثل الحليب والجبن والزبادي التي تحتوي على نسب عالية من الكالسيوم والتي يمكن ان يسبب الافراط في تناولها لارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم والاصابة بحصى الكلى.

كما يحذر اطباء امراض القلب من الزبدة كونها غنية بالدهون المشبعة التي تزيد من خطر الاصابة بأمراض القلب، ويمكن استبدالها بزيت الزيتون.

• الملح: الذي يؤدي الاكثار منه لتعطيل عمل الكلى وسعيها للاحتفاظ بالمياه من اجل تخفيف الملح في مجرى الدم ما يسبب العبء الاضافي على الكلى.

وتسبب زيادة الملح ايضا ارتفاع ضغط الدم على المدى الطويل ما يسبب الاذى لبنيفرونات الكلى وهي الهياكل المجهرية التي ترشح النفايات.

• اللحوم: بسبب احتوائها على كمية كبيرة من البروتين، فان الافراط في استهلاك اللحوم يمكن ان يسبب ضررا على الكلى كون هضم البروتين من اصعب الوظائف التي تقوم بها الكلى.

كذلك تحتوي اللحوم على البيورين بنسب عالية والذي يحفز انتاج الجسم لحمض اليوريك وهو مصدر للنفايات التي تقوم الكلى عادة بمعالجتها، لكن عند الإفراط في تناول اللحوم يصبح الإنسان عرضة لأمراض الكلى.

• المحليات الصناعية: تؤكد دراسات علمية عدة ان استهلاك هذه المحليات بشكل مفرط يمكن ان يسبب انخفاضا في وظائف الكلى، وبالتالي يجب الاعتدال في تناول المحليات الصناعية كما هو الحال مع غيرها من اصناف الطعام للحفاظ على صحة الكلى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً