ابنة الرئيس اللبناني تطالب بحكومة ثقة

ابنة الرئيس اللبناني تطالب بحكومة ثقة

على بعد أمتار من قصر بعبدا الرئاسي تقف كلودين ميشال عون عند منتصف طريق تجد فيه نفسها مؤيدة لمطالب المحتجين وأمينة على دورها كموظفة رسمية وابنة رئيس جمهورية لبنان.

على بعد أمتار من قصر بعبدا الرئاسي تقف كلودين ميشال عون عند منتصف طريق تجد فيه نفسها مؤيدة لمطالب المحتجين وأمينة على دورها كموظفة رسمية وابنة رئيس جمهورية لبنان.

ومن شرفتها في مكتبها الواقع في منطقة بعبدا تنظر كلودين إلى شوارع الغضب الحانق فتمنح ثقتها لمطالب المتظاهرين وتقول: «بلدنا ليس على ما يرام». وتطلق كلودين على المظاهرات المستمرة في لبنان منذ 22 يوماً وصف «الانتفاضة» التي تنطلق منها «أصوات صادقة». وتشغل كلودين منصب رئيسة الهيئة الوطنية لحقوق المرأة في لبنان.

وقالت إن ما حدث في لبنان أدى إلى أزمة ثقة. ورددت تعبيرات تعكس لسان حال الشارع قائلة: «ليس لدينا ثقة بكم وأنتم لم تكونوا على قدر مستوى المسؤولية التي أعطيناكم إياها. لهذا طرحوا هم الثقة وأسقطوا الحكومة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً