فصائل فلسطينية: منع حماس إحياء ذكرى عرفات تهديد لنزاهة الانتخابات المقبلة

فصائل فلسطينية: منع حماس إحياء ذكرى عرفات تهديد لنزاهة الانتخابات المقبلة

استنكرت فصائل فلسطينية، منع حركة حماس فعالية لحركة فتح في ذكرى وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، معتبرين أن خطوة حماس تناقض مع موقفها الذي أعلنته من استعدادها للانتخابات. وقال نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح فايز أبو عيطة، إن “منع أمن حماس في غزة، إحياء الذكرى الـ15 لاستشهاد القائد الخالد ياسر عرفات، المقرر إقامتها …




فلسطيني أمام قبر الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات (أرشيف)


استنكرت فصائل فلسطينية، منع حركة حماس فعالية لحركة فتح في ذكرى وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، معتبرين أن خطوة حماس تناقض مع موقفها الذي أعلنته من استعدادها للانتخابات.

وقال نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح فايز أبو عيطة، إن “منع أمن حماس في غزة، إحياء الذكرى الـ15 لاستشهاد القائد الخالد ياسر عرفات، المقرر إقامتها يوم الاثنين المقبل، يعني تمسكها بالانقسام”.
وأضاف أن “خطوة منع احياء ذكرى رحيل الشهيد ياسر عرفات، رد سلبي على موقف الرئيس الإيجابي من الانتخابات، وإصراره على إجرائها، وأن هناك تناقضاً كبيراً في موقف حماس، بين منعها للشعب الفلسطيني في غزة من إحياء ذكرى استشهاد عرفات، وبين موافقتها اللفظية على إجراء الانتخابات”.
وقال نائب رئيس الحركة محمود العالول، إن “منع حماس إحياء ذكرى الشهيد ياسر عرفات، بالتزامن مع تصريحاتها عن ترحيبها واستعدادها لإجراء الانتخابات، يؤكد أنها شعارات فقط، وأوصل رسالة محبطة وغير معقولة”.
من ناحيته، قال الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني، فدا، إن “هــذا الإجراء يعكر الأجواء الإيجابية الذاهبة نحـو الانتخابات وتحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام”.
من جانبه، تساءل حزب الشعب الفلسطيني عن سماح حماس بالدعاية الانتخابية للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، بعد منعها تنظيم مهرجان لإحياء ذكرى ياسر عرفات.
وقال نائب أمين عام الحزب نافذ غنيم: “من يمنع إحياء ذكرى استشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، كيف سيسمح بإجراء الدعاية الانتخابية للفصائل، وكان من المفترض أن تُسهل أجهزة حماس إقامة هذه الفعالية، لتأكيد نيتها إجراء الانتخابات والاحتكام لصناديق الاقتراع”.
وبدورها، قالت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية مريم أبو دقة، إن “الرئيس الشهيد ياسر عرفات قائد وطني بامتياز، بإجماع الشعب الفلسطيني ومكوناته، ولا يحق لأحد أن يمنع إحياء ذكراه”.

وطالبت أبودقة، بضمانات لإجراء انتخابات حقيقية، والوصول إلى صناديق الاقتراع في ظل أجواء مريحة، بعيداً عن تجاذبات الانقسام الفلسطيني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً