الأمم المتحدة: تزايد العنف ضد المتظاهرين العراقيين يثير القلق

الأمم المتحدة: تزايد العنف ضد المتظاهرين العراقيين يثير القلق

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، أن التقارير الواردة لها تشير إلى استمرار استخدام الأمن العراقي للرصاص الحي ضد المتظاهرين. وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن قلقه البالغ إزاء ارتفاع عدد الوفيات والإصابات خلال المظاهرات الجارية في العراق.وجاء ذلك في بيان للمتحدث باسم غوتيريش، ستيفان دوجاريك، أشار فيه إلى أن “التقارير التي تفيد باستمرار استخدام…




جانب من تظاهرات العراق (أرشيف)


أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، أن التقارير الواردة لها تشير إلى استمرار استخدام الأمن العراقي للرصاص الحي ضد المتظاهرين.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن قلقه البالغ إزاء ارتفاع عدد الوفيات والإصابات خلال المظاهرات الجارية في العراق.

وجاء ذلك في بيان للمتحدث باسم غوتيريش، ستيفان دوجاريك، أشار فيه إلى أن “التقارير التي تفيد باستمرار استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين مثيرة للقلق”.

وحيث الأمين العام في بيانه: “جميع الجهات الفاعلة على الامتناع عن العنف والتحقيق بجدية في جميع أعمال العنف”، كما جدد نداءه لإجراء حوار جاد بين الحكومة والمتظاهرين.

ويأتي بيان الأمين العام هذه في أعقاب إصدار بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) تقريراً جديداً حول موجة الاحتجاجات الثانية التي يشهدها العراق منذ 25أكتوبر (تشرين الأول).

وبحسب التقرير، وقعت انتهاكات وخروقات جسيمة لحقوق الإنسان واستخدمت قوات الأمن أسلحة فتاكة لقمع المتظاهرين.

وأكد التقرير مقتل 97 شخصاً وإصابة الآلاف بجراح، وينسب التقرير وفاة 16 حالة على الأقل ووقوع العديد من الإصابات الجسيمة إلى “استخدام عبوات الغاز المسيل للدموع”.

ومن جهتها، قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس-بلاسخارت في بيان، إن “تعطيل البنية التحتية الحيوية هو أيضاً مصدر قلق بالغ. حماية المنشآت العامة هي مسؤولية الجميع”.

وأضافت، أن “التهديدات وإغلاقات الطرق المؤدية لمنشآت النفط والموانئ تسبب خسائر بالمليارات. وهذا يؤدي إلى إضرار وخيم باقتصاد العراق ويقوض تلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً