8 متطلبات أساسية لإستمرار الحياة الزوجية

8 متطلبات أساسية لإستمرار الحياة الزوجية

عندما خلق الله تعالى سيدنا آدم عليه السلام خلق من ضلعه أمنا حواء لتؤنسه ولتكون سكنا له وشريكًا في رحلة حياته ومن ذلك يجب أن يتفهم الزوجين الهدف من الإرتباط والزواج فالرجل يحتاج إلى المرأة وهي تحتاج إليه وكل منهما يكمل الآخر وما نراه اليوم من أحداث تُدمي القلوب وما نلمسه من تزايد نسب الطلاق بعد الزواج بفترة …

عندما خلق الله تعالى سيدنا آدم عليه السلام خلق من ضلعه أمنا حواء لتؤنسه ولتكون سكنا له وشريكًا في رحلة حياته ومن ذلك يجب أن يتفهم الزوجين الهدف من الإرتباط والزواج فالرجل يحتاج إلى المرأة وهي تحتاج إليه وكل منهما يكمل الآخر

وما نراه اليوم من أحداث تُدمي القلوب وما نلمسه من تزايد نسب الطلاق بعد الزواج بفترة قصيرة يؤكد أن هناك خلل كبير في تفكير الرجل والمرأة فالرجل يبحث عن إمرأة كاملة والمرأة تبحث عن رجل كامل ولا يدركون حقيقة هامة ألا وهي أن الله تعالى قد خلقهما ليكمل كل منهما الآخر

وفي بعض الحالات تفشل الحياة الزوجية بسبب عدم فهم الطرفين لها ولمتطلباتها وهو أمر خطير لابد من تداركه حتى تنجح الحياة الزوجية

متطلبات الحياة الزوجية

تحتاج الحياة الزوجية إلي متطلبات هامة لتحيا وتستمر وتتمثل هذه المتطلبات فيما يلي

الصبر

لإكتشاف طباع شريك الحياة ومحاولة فهمها والتأقلم عليها يجب أن يَصبر طرفي الحياة على بعضهما البعض ليضعا طريقة التعامل الصحيح الذي يتماشى وطباع كل منهما

المرونة

المرونة أحد أهم المتطلبات الضرورية التي تساعد على إستمرار الحياة الزوجية، والمرونة هنا محاولة إستيعاب شريك الحياة وإعطائه الفرصة الكافية للتغيير وتحسين سلوكياته وبخاصة إذا كان حريصا على علاقته بشريك حياته

الإحترام

الإحترام متطلب رئيسي من متطلبات إستمرار الحياة الزوجية فلا يمكن أن تستمر بدون إحترام الطرفين لبعضهما البعض

التفاهم

يعد التفاهم من المتطلبات الأساسية اللازمة لإستمرار الحياة الزوجية لما له من فوائد جمة والتي من بينها مواجهة الخلافات الزوجية بموضوعية وإحتواء المواقف الصعبة وإيجاد مخرج منها

الإنصات

لن تستمر الحياة الزوجية ما لم ينصت طرفيها لبعضهما البعض، ففي الإنصات فوائد عديدة منها التعرف عن قرب لإحتياجات شريك الحياة ومعرفة ما يدور بعقله وقلبه وسماع شكواه في محاولة للإصلاح

المكاشفة والمصارحة

للمصارحة والمكاشفة دور كبير في تحقيق إستقرار الحياة الزوجية وبالتالي تحقيق إستمرارها بين الزوجين بطريقة مرضية لكليهما لأن وضوح الزوجين وكشفهما عن ما بداخلهما وما يحتاجان إليه يعزز من إستمرارية ونجاح حياتهما الزوجية

فهم الحقوق والواجبات

لفهم الحقوق والواجبات دور كبير في إستمرار الحياة الزوجية على نحو هادئ ومريح نفسيا للطرفين فلا مجال هنا لنزاع الزوجين بسبب عدم فهمهما لحقوق كل منهما على الآخر وواجبات كل منهما نحو الآخر

تقدير جهود شريك الحياة

لا يوجد أثقل من أن يشعر شريك الحياة بعدم تقدير شريك الحياة لمجهوداته ففي ذلك إحباط شديد له لأنه يشعر بالإستهانة بكل ما يقوم به من مجهودات وتضحيات لإرضاء شريك حياته ولذلك تحتاج الحياة الزوجية إلي شريك حياة يقدر جهود شريكه في سبيل تحقيق إستقرار الحياة الزوجية والحفاظ عليها

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً