الكشف عن تفاصيل حادث الطعن في جرش الأردنية

الكشف عن تفاصيل حادث الطعن في جرش الأردنية

أفادت معلومات أولية غير رسمية بأن المتهم في عملية طعن 8 أشخاص في جرش بشمال الأردن، نفذ العملية بناء على توجيهات من أشخاص كان يتواصل معهم على “فيسبوك”، وأن هؤلاء الأشخاص أقنعوه بتنفيذ عملية ضد السياح الأجانب.

أفادت معلومات أولية غير رسمية بأن المتهم في عملية طعن 8 أشخاص في جرش بشمال الأردن، نفذ العملية بناء على توجيهات من أشخاص كان يتواصل معهم على “فيسبوك”، وأن هؤلاء الأشخاص أقنعوه بتنفيذ عملية ضد السياح الأجانب.

هذا وأصيب ثلاثة سياح مكسيكيين وسائحة سويسرية و4 أردنيين بجروح في حادثة طعن وقعت في جرش شمال الأردن، وفق ما أعلنه وزير الصحة الأردني أمس الأربعاء، وفقا للعربية نت.

ونفذ الهجوم شخص تمكنت القوى الأمنية من توقيفه، بحسب ما أفاد الناطق باسم مديرية الأمن العام المقدم عامر السرطاوي.

وقال مصدر أمني أردني لوكالة “فرانس برس” فضل عدم الكشف عن هويته ان “منفذ الاعتداء يدعى مصطفى محمد سلمي أبو رويس وهو من أبناء مخيم (سوف) للاجئين الفلسطينيين ويبلغ من العمر 22 عاماً ويخضع حاليا للتحقيق لمعرفة دوافعه”.

وقال مصاب بعملية الطعن في جرش، إن المهاجم لم يكن طبيعياً، وكان يركض ويطعن السياح حاملاً سكيناً منزلياً حاداً جداً وتمت السيطرة عليه بصعوبة.

وأظهر مقطع فيديو منطقة مليئة بالدماء بجوار موقع جرش الأثري.

وشوهدت إحدى السيدات تصرخ بالإسبانية “إنه خنجر، خنجر. هناك سكين. ساعدوه الآن، من فضلكم”.

وأظهر مقطع فيديو من مكان الحادث امرأة ملقاة بلا حراك على الأرض بينما يضغط شخص ما بمنشفة على ظهرها، وكانت الأرض من حولها ملطخة بالدماء. وكان رجل في مكان قريب جالسا ويبدو أنه مصاب بجرح في ساقه.

يذكر أن محافظة جرش التي تضم آثارا رومانية تعود إلى حقبة ما قبل الميلاد مع مسارح ومدرجات وأعمدة وحمامات وشلالات وأسوار، تجذب مئات الآلاف من السياح سنوياً.

وارتفع الدخل السياحي للأردن العام الماضي إلى نحو خمسة مليارات دولار مقارنة بالعام الذي سبقه والذي سجل نحو 4.6 مليار دولار، بحسب وزارة السياحة الأردنية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً