الإمارات تغيث 5600 يمني في الدريهمي

الإمارات تغيث 5600 يمني في الدريهمي

قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة – ممثلة في ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي – كميات جديدة من الأدوية والمحاليل المخبرية لثلاثة مراكز طبية في محافظة الحديدة ضمن برنامج الاستجابة السريعة والدعم المتواصل للقطاع الصحي في الساحل الغربي اليمني كما سيّرت الإمارات قافلة مساعدات تحوى 40 طناً من المواد الغذائية إلى مديرية الدريهمي استفاد منها…

قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة – ممثلة في ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي – كميات جديدة من الأدوية والمحاليل المخبرية لثلاثة مراكز طبية في محافظة الحديدة ضمن برنامج الاستجابة السريعة والدعم المتواصل للقطاع الصحي في الساحل الغربي اليمني كما سيّرت الإمارات قافلة مساعدات تحوى 40 طناً من المواد الغذائية إلى مديرية الدريهمي استفاد منها 5600 يمني.

وشملت تلك المساعدات الطبية مركز المتينة بمديرية التحيتا ومركزي الطائف والشجيرة بمديرية الدريهمي وهي المراكز الثلاثة التي سارعت دولة الإمارات العربية المتحدة عبر هيئة الهلال الأحمر إلى إعادة ترميمها وتأهيلها وتزويدها بالمستلزمات الطبية وتأمين رواتب الكادر الطبي فيها لضمان تقديم الخدمات المجانية للمواطنين اليمنيين على طول الساحل الغربي اليمني.

وأشاد د.عبدالعزيز منصر نائب مدير مكتب الصحة بمحافظة الحديدة بالدعم الإماراتي السخي والمدروس للقطاع الصحي بالساحل الغربي اليمني.. مؤكداً أنه حقق أهدافه المرجوة في تقديم الخدمات الطبية المجانية للمواطنين اليمنيين وتخفيف المعاناة عن كاهلهم في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها اليمن وشعبه.

دفعات جديدة

وقال منصر في تصريح له خلال حضوره عملية التسليم رفقة الفريق الطبي التابع للهلال الأحمر: «تسلمنا دفعات جديدة من الأدوية والمحاليل المخبرية لثلاثة مراكز طبية وفق حاجة كل منها من الأصناف والكميات المطلوبة».

ونقل منصر شكر قيادة القطاع الصحي وكادره في محافظة الحديدة لدولة الإمارات العربية المتحدة ونهجها على الصعيد الإنساني في اليمن وأياديها البيضاء التي تركت أثرها في كل بقعة من الساحل الغربي اليمني خاصة واليمن عامة.

مساعدات غذائية

على صعيد متصل،سيّرت الإمارات قافلة مساعدات تحوى 40 طناً من المواد الغذائية إلى مديرية الدريهمي ضمن برنامج مساعداتها الغذائية المتواصلة للشعب اليمني وقوفاً إلى جانبه في محنته. وشملت القافلة سلالاً غذائية متكاملة استفاد منها 5600 شخص ينتمون إلى أكثر من 800 أسرة موزعة على ثلاث قرى هي المبرق ويختر والكتف بمنطقة غليفقة الساحلية.

يأتي هذا الدعم – الذي تقدمه الإمارات – وفق مسح دقيق متجدد للأسر غير القادرة على طول الساحل الغربي اليمني من باب المندب بمحافظة تعز جنوباً وصولاً إلى المناطق المحررة بمدينة الحديدة شمالاً.

وعبّر اليمنيون في منطقة غليفقة عن سعادتهم بتواصل المساعدات الإماراتية إليهم في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشونها، وأعربوا عن شكرهم للإمارات قيادة وحكومة وشعباً لوقفتها الأخوية المشهودة إلى جانبهم حتى تنجلي محنتهم، وأشادوا بجهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي تتواجد إلى جانبهم منذ تحرير منطقتهم قبل نحو عامين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً