اكتشفي أعراض الرحم المزدوج وتأثيره على الحمل

اكتشفي أعراض الرحم المزدوج وتأثيره على الحمل

يعد الحمل والإنجاب من المسائل الغريزية لدى كل السيدات، حيث تحلم كل سيدة بمرحلة الأمومة رغم المشاكل المتعددة والتغيرات التي تبدو لا متناهية والتي تبدأ منذ حدوث الحمل وتنتهي بالرضاعة. ولأن الكثير من السيدات يتعرضن لمشاكل تعيق حملهن بشكل طبيعي، اخترنا أن نقدم في مقال اليوم أحد هذه العوائق وهو الرحم المزدوج لنكتشف أسباب ومدى تأثيره على…

يعد الحمل والإنجاب من المسائل الغريزية لدى كل السيدات، حيث تحلم كل سيدة بمرحلة الأمومة رغم المشاكل المتعددة والتغيرات التي تبدو لا متناهية والتي تبدأ منذ حدوث الحمل وتنتهي بالرضاعة. ولأن الكثير من السيدات يتعرضن لمشاكل تعيق حملهن بشكل طبيعي، اخترنا أن نقدم في مقال اليوم أحد هذه العوائق وهو الرحم المزدوج لنكتشف أسباب ومدى تأثيره على القدرة الإنجابية للمرأة فتابعي لتعرفي أكثر.

ماهو الرحم المزدوج؟

تملك المرأة في الحالة الطبيعية رحم واحد مع مهبل وعنق رحم فيما توجد قناتي فالوب واحدة على اليمين وأخرى على اليسار، أما في حالة وجود مشكل الرحم المزدوج الذي يعد حالة شاذة ونادرة تملك المرأة رحمين اثنين مع عنق واحدة أو أحيانا عنقين منفصلين لكن يكون المهبل في حالة الرحم المزدوج ذو فتحتين منفصلتين بغشاء رقيق قد لا يمكن تمييزه إلا بعد الخضوع لفحص الحوض من طرف الطبيب المختص.

alt

ماهي أعراض الرحم المزدوج؟

يعد الرحم المزدوج حالة شاذة أكثر منه حالة مرضية لذلك يمكن للفتاة أن تملك رحما مزدوجا منذ تكونها في بطن أمها لتكبر بصورة طبيعية بدون أي مشاكل أو أعراض حتى الوصول لمرحلة الحمل أين تتعرض لمشكل الإجهاض المتكرر مما يرفع احتمال الإصابة بهذا المشكل. ويجب عندها الخضوع للفحص للحصول على التشخيص المناسب.

يمكن في حالة امتلاك المرأة لمهبل مزدوج مع رحم مزدوج التعرض لمشكل الطمث الغزير الذي يقارب النزيف وهنا يجب اللجوء لمساعدة الطبيب المختص للتأكد من الحالة.

alt

أسباب الإصابة بازدواج الرحم

رغم أنه يصنف ضمن التشوهات الخلقية إلا أنه لم التوصل إلى أسباب الإصابة بازدواجية الرحم لذلك لا يعدو كونه حالة وراثية نادرة إلا حد الآن.

alt

ما مدى تأثير الرحم المزدوج على الحمل والإنجاب؟

لا تواجه السيدات اللواتي يملكن رحما أي مشاكل في حمل، إلا أن الرحم المزدوج يكون عادة ذو حجم أصغر من الرحم الطبيعي، مما يمكن أن يسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة.

alt

الطرق المحتملة لعلاج الرحم المزدوج

  • في حال كانت الحامل تعاني من مشكل الرحم المزدوج ينصح الطبيب بالقيام بمتابعة مستمرة للحمل لضمان سلامة الطفل وقد تكون الولادة المبكرة عن طريق الولادة القيصرية حل جيد.
  • أما عند الإجهاض المتكرر فيمكن التدخل جراحيا لتصحيح الرحم المزدوج رغم أنه لا يشكل أي خطر صحي على المرأة، وقد تكون الجراحة ضرورية في حالة المهبل و الرحم المزدوجين لإزالة الغشاء الفاصل في المهبل حتى تتمكن المرأة من الولادة بشكل أسهل أو طبيعي أكثر.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً