«كهرباء دبي»: فصل تحلية المياه عن إنتاج الكهرباء يوفر 12 مليار درهم

الطاير افتتح «قمة الرواد» خلال فعاليات المؤتمر العالمي لتحلية المياه تحت شعار «ملتقى طرق الاستدامة». من المصدر

«كهرباء دبي»: فصل تحلية المياه عن إنتاج الكهرباء يوفر 12 مليار درهم

الطاير افتتح «قمة الرواد» خلال فعاليات المؤتمر العالمي لتحلية المياه تحت شعار «ملتقى طرق الاستدامة». من المصدر

تخزين المياه المحلاة في أحواض جوفية واستعادتها وقت الحاجة



الطاير افتتح «قمة الرواد» خلال فعاليات المؤتمر العالمي لتحلية المياه تحت شعار «ملتقى طرق الاستدامة». من المصدر

قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي سعيد محمد الطاير، إن رفع الكفاءة التشغيلية لفصل عملية تحلية المياه عن إنتاج الكهرباء سيوفر نحو 12 مليار درهم حتى عام 2030، مع تخفيض 39 مليون طن من انبعاثات الكربون، ضمن استدامة إنتاج المياه المحلاة، حيث تم اعتماد ثلاث ركائز أساسية للعمل تتمثل في اعتماد تقنيات التناضح العكسي في تعزيز الطاقة الإنتاجية للمياه المحلاة، وإنتاج 100% من المياه المحلاة بواسطة مزيج من مصادر الطاقة النظيفة بحلول 2030، وتخزين المياه المحلاة في أحواض المياه الجوفية واستعادتها وقت الحاجة.

وأكد أن تبني مثل هذا النموذج المبتكر والمتكامل يساعدنا في حماية البيئة ويمثل حلاً اقتصادياً مستداماً، ويؤكد قدرة دبي على استشراف وبناء المستقبل.

جاء ذلك خلال افتتاح الطاير «قمة الرواد» خلال فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر العالمي لتحلية المياه 2019 تحت شعار «ملتقى طرق الاستدامة»، الذي تستمر فعالياته حتى 24 أكتوبر في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي.

وأكد الطاير أن دبي تتبنى نهجاً شاملاً لضمان استدامة موارد المياه في إطار الاستراتيجية المتكاملة لإدارة الموارد المائية في دبي، والتي تركز على تعزيز الموارد المائية وترشيد الاستهلاك.

وقال إن الهيئة تمتلك بنية تحتية عالمية المستوى، وتبلغ قدرتها الإنتاجية المركبة 11 ألفاً و400 ميغاواط من الكهرباء و470 مليون غالون من المياه المحلاة يومياً، لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء والمياه في دبي، حيث تقدم الهيئة خدماتها لأكثر من 900 ألف متعامل وفق أعلى المعايير باستثمارات تصل إلى 86 مليار درهم على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وأكد أن هيئة كهرباء ومياه دبي تقوم حالياً بتحلية المياه المالحة باستخدام تقنية الدورة المركبة، التي تعتبر من أفضل التقنيات من حيث الكفاءة، والتي تعتمد بشكل أساسي على استخدام الحرارة المهدرة والناجمة عن إنتاج الكهرباء، في تحلية مياه البحر.

ونوه بأن الهيئة أجرت العديد من الدراسات والبحوث لتحسين إنتاج المياه، وتحليل الجدوى الاقتصادية والفنية لاستخدام تقنية التناضح العكسي في تحلية مياه البحر، بالاعتماد على الطاقة الرخيصة والنظيفة سعياً منها لتوسيع وزيادة إنتاجها من المياه المحلاة، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن تصل القدرة الإنتاجية لاستخدام تقنية التناضح العكسي إلى 305 ملايين غالون من المياه المحلاة يومياً بحلول عام 2030، ما يزيد القدرة الإنتاجية الكلية الى 750 مليون غالون يومياً مقارنة بـ470 مليون غالون يومياً حالياً.


470

مليون غالون من المياه المحلاة يومياً القدرة الإنتاجية لـ«كهرباء دبي».

رابط المصدر للخبر