«صحة دبي» توفر خدمة طلب الزيارة المنزلية

بدأت هيئة الصحة بدبي، وضمن جهودها المستمرة لرعاية كبار المواطنين وأصحاب الهمم، بتوفير خدمة طلب الزيارة الذكية المنزلية عبر تطبيق دبي هيلث بوكينج دوت كوم، أو من خلال مركز الاتصال الموحد للهيئة، لتعزيز نموذجها المبتكر في هذا المجال، وتحقيق الاستغلال الأمثل للتكنولوجيا والتقنيات والحلول الذكية.وأكدت هند محمد اجتبي رئيس مكتب التمريض بقطاع الرعاية الصحية ...

«صحة دبي» توفر خدمة طلب الزيارة المنزلية

بدأت هيئة الصحة بدبي، وضمن جهودها المستمرة لرعاية كبار المواطنين وأصحاب الهمم، بتوفير خدمة طلب الزيارة الذكية المنزلية عبر تطبيق دبي هيلث بوكينج دوت كوم، أو من خلال مركز الاتصال الموحد للهيئة، لتعزيز نموذجها المبتكر في هذا المجال، وتحقيق الاستغلال الأمثل للتكنولوجيا والتقنيات والحلول الذكية.وأكدت هند محمد اجتبي رئيس مكتب التمريض بقطاع الرعاية الصحية …

بدأت هيئة الصحة بدبي، وضمن جهودها المستمرة لرعاية كبار المواطنين وأصحاب الهمم، بتوفير خدمة طلب الزيارة الذكية المنزلية عبر تطبيق دبي هيلث بوكينج دوت كوم، أو من خلال مركز الاتصال الموحد للهيئة، لتعزيز نموذجها المبتكر في هذا المجال، وتحقيق الاستغلال الأمثل للتكنولوجيا والتقنيات والحلول الذكية.
وأكدت هند محمد اجتبي رئيس مكتب التمريض بقطاع الرعاية الصحية الأولية بالهيئة على أهمية الخدمة الجديدة التي ستساهم بشكل فاعل في تحقيق سعادة ورضا الفئات المستفيدة من الخدمة والمتمثلة في كبار المواطنين غير القادرين على الحركة، والأرامل، وأصحاب الهمم ممن تحول ظروفهم الصحية دون زيارتهم للمراكز الصحية.
واستعرضت الخدمات المتعددة التي توفرها الهيئة ضمن برنامج الزيارات المنزلية والمتمثلة في الخدمات الوقائية، والخدمات العلاجية، والتغذية السريرية، وخدمات العلاج الفيزيائي، خدمات التثقيف الصحي، حيث يقوم فريق متخصص من الأطباء والممرضين بزيارة المرضى في منازلهم وتقديم الرعاية الصحية لهم باستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات والتطبيقات الذكية التي يمكن من خلالها التواصل المباشر مع الطبيب المختص في المستشفى أو المركز الصحي.
وأوضحت أن التقنيات المستخدمة في الزيارات المنزلية مرتبطة بشكل مباشر بنظام السجلات الطبية الإلكترونية الخاص بهيئة الصحة بدبي «سلامة» لضمان تحديث سجلات المرضى خلال وقت الزيارة المنزلية، بعد أن كان يتم تحديث هذه السجلات سابقاً بطريقة يدوية اعتماداً على الأوراق التي يتم تدوينها خلال الزيارة.
وأشارت إلى الأجهزة التي يتم استخدامها أثناء الزيارات المنزلية والتي تشمل أجهزة لرسم القلب الكهربائي، ومراقبة ضغط الدم، ومراقبة الجلوكوز في الدم، وسماعة لاسلكية وقياس درجة الحرارة وغيرها من التقنيات اللازمة لتقديم خدمات علاجية عالية الجودة، موضحة في الوقت نفسه أن نظام الربط الإلكتروني بين التقنيات المستخدمة في الزيارات المنزلية ونظام سلامة يساهم بشكل فاعل في دقة وسرعة تدفق البيانات وإمكانية تتبع الحالة الصحية العامة للمرضى والاستشارة الفورية.
وقالت إن عدد المستفيدين من خدمات الرعاية الذكية المنزلية وصل منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية سبتمبر الماضي إلى 1513 مريضاً، وهو رقم مرشح للارتفاع مع إدخال التقنيات الذكية، التي ستزيد من كفاءة الخدمات المقدمة، كما يقلل من وقت الانتظار للحصول على الاستشارة الطبية المتخصصة.

رابط المصدر للخبر