قائد شرطة رأس الخيمة يدشّن مبادرة التواصل الميداني مع الجاليات المقيمة

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، لتعزيز جودة الحياة لكل من يعيش في الإمارة، وتحقيق مبدأ الأمن مسؤولية الجميع، دشن اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، القائد العام لشرطة رأس الخيمة، برنامج مبادرة التواصل الميداني مع الجاليات المقيمة في الإمارة.

قائد شرطة رأس الخيمة يدشّن مبادرة التواصل الميداني مع الجاليات المقيمة

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، لتعزيز جودة الحياة لكل من يعيش في الإمارة، وتحقيق مبدأ الأمن مسؤولية الجميع، دشن اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، القائد العام لشرطة رأس الخيمة، برنامج مبادرة التواصل الميداني مع الجاليات المقيمة في الإمارة.

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، لتعزيز جودة الحياة لكل من يعيش في الإمارة، وتحقيق مبدأ الأمن مسؤولية الجميع، دشن اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، القائد العام لشرطة رأس الخيمة، برنامج مبادرة التواصل الميداني مع الجاليات المقيمة في الإمارة.

جاء ذلك من خلال الزيارة التي قام بها للجالية الهندية في مقرها المتمثل بلجنة الإغاثة الهندية بمنطقة النخيل في رأس الخيمة، رافقه خلال الزيارة العميد عبد الله علي منخس، المدير العام للعمليات الشرطية بالإنابة، والعميد طارق محمد بن سيف، نائب المدير العام للعمليات الشرطية بالإنابة، والمستشار أول سيف الشفيري، مستشار الأداء المؤسسي والاستراتيجي، والعقيد مروان عبد الله جكه، مدير مكتب القائد العام بالإنابة، والدكتور راشد محمد السلحدي، مدير إدارة الشرطة المجتمعية، وعدد من الضباط، إذ تم الالتقاء بمجموعة من مختلف شرائح الجالية الهندية المقيمة في الإمارة، منهم الأطباء والأساتذة ورجال الأعمال والموظفون والعمال، بهدف التحاور معهم ومعرفة ملاحظاتهم وآرائهم وأفكارهم في الخدمات المقدمة لهم من قِبل وزارة الداخلية ممثلةً بشرطة رأس الخيمة، وبما يحقق رؤية الحكومة الرشيدة في تعزيز جودة الحياة لمجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان في استقبال القائد العام والوفد المرافق له عدد من كبار شخصيات الجالية الهندية المقيمة بالدولة، منهم جرومادهاف راو، والدكتور كي إم ماثيو، والدكتور جورج يعقوب، والدكتور دومنيك، والدكتور رضا صديقي، بحضور ومشاركة ما يزيد على 40 شخصية من ممثلي الجمعيات والمدارس والجالية الهندية بالإمارة.

رابط المصدر للخبر