اعتماد الموجات فوق الصوتية للتشخيص الباطني والثدي بالمستشفى الأمريكي في دبي

اعتماد الموجات فوق الصوتية للتشخيص الباطني والثدي بالمستشفى الأمريكي في دبي

تمكن المستشفى الأمريكي بدبي، التابع لمجموعة محمد وعبيد الملا، من تحقيق إنجاز عالمي جديد، بعد أن أصبح أول مستشفى خارج الولايات المتحدة يحصل على الاعتماد لممارسات الموجات فوق الصوتية في مجالات التشخيص الباطني/‏‏‏ العام والثدي، وذلك من مجلس اعتماد ممارسة الموجات فوق الصوتية التابع للمعهد الأمريكي للموجات فوق الصوتية الطبية.

تمكن المستشفى الأمريكي بدبي، التابع لمجموعة محمد وعبيد الملا، من تحقيق إنجاز عالمي جديد، بعد أن أصبح أول مستشفى خارج الولايات المتحدة يحصل على الاعتماد لممارسات الموجات فوق الصوتية في مجالات التشخيص الباطني/‏‏‏ العام والثدي، وذلك من مجلس اعتماد ممارسة الموجات فوق الصوتية التابع للمعهد الأمريكي للموجات فوق الصوتية الطبية.

وبتحقيقه لهذا الإنجاز غير المسبوق على المستوى العالمي، يؤكد المستشفى الأمريكي بدبي من جديد على جعل المنطقة أكثر صحة واستدامة، من خلال توفير الرعاية بأعلى مواصفات الجودة والابتكار والتميز الطبي.

وقال شريف بشارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة محمد وعبيد الملا: «نواصل في المستشفى الأمريكي إحراز التقدم لتعزيز الريادة، وصولاً إلى أعلى درجات التميز الطبي، حيث إن نجاحنا في الحصول على هذا الاعتماد العالمي غير المسبوق سيدفعنا بالاستمرار في بذل الجهود لتحقيق أعلى المراتب في الشرق الأوسط عندما يتعلق الأمر بالمعايير الطبية.

وهو الالتزام الذي نشترك فيه مع المعهد الأمريكي للموجات فوق الصوتية الطبية، في الوقت الذي نفخر فيه بالتأكيد على التزامنا باتباع أعلى معايير الجودة والسلامة في ممارسات التصوير بالموجات فوق الصوتية الطبية».

وبالتزامن مع هذا الاعتماد، تمكن المستشفى الأمريكي بدبي أيضاً من اجتياز عمليات التدقيق الميداني وإجراءات التقييم الصارمة للحفاظ على اعتماد مختبراته من الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض للمرة العاشرة على التوالي. وتمت الموافقة على برنامج الاعتماد من قبل الحكومة الفيدرالية الأمريكية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً