اعتبر وزير الدولة الفرنسي للشؤون الخارجية جان باتيست لوموان، الخميس، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “سيتحمل مسؤولية هائلة أمام التاريخ” إثر الهجوم الذي يشنه الجيش التركي ضد الأكراد في شمال سوريا.

وتابع الوزير الفرنسي في تصريح إلى شبكة التلفزيون الفرنسية “بوبليك سينا” أن “ما يحدث في شمال شرق سوريا غير مقبول.. علينا ألا نستسلم أمام العجز، وسنواصل الدفع لكي يتدخل مجلس الأمن” في هذه الأزمة.

وقال الوزير لوموان أيضاً إن “الأكراد في شمال سوريا ممتنون لنا لتشديدنا على الطابع غير المقبول لهذا الهجوم، ويشعرون ولو أخلاقياً بأن فرنسا تدعمهم”.

وتطرق الوزير إلى زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إلى العراق، مشيراً إلى أن الهدف الأساسي لها “إقامة آلية قضائية لمحاكمة عدد من الأشخاص حيث ارتكبوا جرائمهم”.