أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس اليوم الخميس النتائج النهائية لانتخابات الجولة الثانية للرئاسية والتي ثبتت فوز قيس سعيد بفارق كبير عن منافسه نبيل القروي.

وأبقت الهيئة على النتائج الأولية بعد أن امتنع المرشح الخاسر نبيل القروي عن تقديم أي طعن في النتائج وتهنئته في وقت سابق للمرشح الفائز قيس سعيد.

وكان المرشح المستقل سعيد فاز بنسبة 72.71 % من أصوات الناخبين في مقابل 27.29% للقروي.

ويمهد هذا الإعلان لأداء الرئيس الحالي قيس سعيد لليمين الدستورية في جلسة عامة استثنائية للبرلمان ستحدد في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وكانت تونس شهدت انتخابات تشريعية في السادس من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي أسفرت عن فوز حركة النهضة بأغلبية ضئيلة ضيقة أمام منافسه حزب “قلب تونس” الليبرالي.

ويتوقع أن تعلن الهيئة النتائج النهائية للتشريعية بعد استيفاء الفترة المخصصة للطعون على النتائج الأولية، في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

وستكون أولى مهام سعيد في الفترة المقبلة تكليف مرشح لحزب الأغلبية لتشكيل حكومة جديدة.