أعلن الصندوق الروسي للاستثمار المباشر، صندوق الاستثمار السيادي في روسيا، وشركة مبادلة للاستثمار “مبادلة”، صندوق الاستثمار السيادي في الإمارات، التوصل إلى ست اتفاقيات للتعاون في إطار الشراكة الناجحة التي انطلقت منذ 2013.

وبلغ إجمالي استثمارات مبادلة بالشراكة مع صندوق الاستثمار الروسي المباشر حتى اليوم أكثر من ملياري دولار أمريكي في أكثر من 45 صفقة في روسيا، وتغطي اتفاقيات التعاون الست عدداً من القطاعات ذات الأهمية الحيوية بالنسبة للاقتصاد الروسي، وتشمل التكنولوجيا الحديثة، والذكاء الاصطناعي، والرعاية الصحية، والنقل، والخدمات اللوجستية.

الاتفاقيات الـ6
وشملت اتفاقيات التعاون الست: “الذكاء الاصطناعي والتطوير التكنولوجي” حيث سيعمل الصندوق الروسي للاستثمار المباشر ومبادلة على النظر في الاستثمار في المشاريع الوطنية الروسية عبر كل القطاعات وخاصة مشاريع الذكاء الاصطناعي، وسينفذ الطرفان مشاريع استثمارية في مجالات رئيسية من خطط التنمية الاستراتيجية الروسية.

كما شملت الاتفاقيات “التعاون في مجال الرعاية الصحية” أين سيتعاون الجانبان في مجال تطوير البنية التحتية للرعاية الصحية في روسيا، ويشمل التعاون تبادل الخبرات، وإتاحة الفرصة للمرضى من جمهورية روسيا الاتحادية للحصول على العلاج والرعاية الطبية في المرافق الطبية المتطورة في الإمارات، إضافة الى “إنشاء مصنع حديث لإنتاج لب الأخشاب في منطقة الفولغا” إذ سيدرس الصندوق الروسي ومبادلة الاستثمار في مصنع جديد لإنتاج لب الأخشاب مع شركة “سفيزا”، التي تعد من الشركات الرائدة في السوق الروسي في مصناعة الأخشاب، ويقدر إجمالي الاستثمار في هذا المشروع بنحو 2.8 مليار دولار أمريكي (10 مليارات درهم إماراتي) وبطاقة إنتاجية تزيد على 1.3 مليون طن من لب الخشب سنوياً وسيستهدف هذا الإنتاج السوق الروسية والأسواق الرئيسية في أوروبا وآسيا.

وتضمنت الاتفاقيات “النقل، توسعة أسطول السكك الحديدية الروسية ” إذ يدرس الشريكان استثماراً مشتركاً في شركة “نيفتي ترانزسيرفيس إن تي إس”، التي تعد من أكبر شركات تشغيل قطارات السكك الحديدية في روسيا، وسيشكل الاتفاق جزءاً من ائتلاف يقوده الصندوق الروسي، لاستثمار 300 مليون دولار أمريكي (مليار درهم إماراتي) في توسعة أسطول شركة “إن تي إس” من القطارات وتعزيز موقعها في سوق الخدمات اللوجستية للسكك الحديدية.

التكنولوجيا المتقدمة
وشملت الاتفاقيات، التعاون بمجال “التكنولوجيا المتقدمة – تقنيات التعرف على الوجه” والاتفا ق على الدخول في شراكة مع شركة “نتيشلاب” الروسية، والتي تعد من الشركات الرائدة على نطاق العالم في تطوير أنظمة التعرف على الوجه باستخدام الذكاء الاصطناعي والشبكات المحايدة، وسيدعم الصندوق ومبادلة توسع أعمال “نتيشلاب” في الشرق الأوسط.

وأخيراً التعاون في مجال “الخدمات اللوجستية – منصة مشاريع البنية التحتية اللوجستية”، لتعزيز استثمارهما في شركة “بي إل تي”، منصة مشاريع البنية التحتية اللوجستية، وذلك ببناء مرافق لوجستية جديدة، وسيستثمر الطرفان في إنشاء مجمع توزيع متطور من الفئة الأولى ومرافق البنية التحتية اللازمة له، وسيقام المركز في منطقة موسكو، وتبلغ المساحة المتاحة للتأجير أكثر من 100 ألف متر مربع، وتأجير المجمع لإحدى الشركات الرائدة في مجال تجارة الأغذية في روسيا.

وانطلقت مسيرة التعاون بين الصندوق الروسي للاستثمار المباشر، ومبادلة في 2013 بإنشاء منصة استثمار مشترك بقيمة 7 مليار دولار أمريكي .