أصدرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، قراراً وزارياً بشأن تحديث البرنامج الوطني للتحصين، وفقاً لأحدث التوصيات العلمية والمعايير العالمية، حيث اعتمدت تعديل جرعات لقاح المكورات الرئوية، من 4 جرعات إلى 3 جرعات، تعطى عند عمر الشهرين والأربعة أشهر والستة أشهر، بناء على النتائج المحلية، حيث تم تقييم وضع اللقاح ونسب تغطيته في الدولة، التي وصلت أكثر من 97 %. ويعتبر لقاح المكورات الرئوية من تطعيمات الأطفال الأساسية للوقاية من مرض التهاب المكورات الرئوية ومخاطره.

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، قام البرنامج الوطني للتحصين أيضاً، بإدراج اللقاح السداسي المكون من لقاح شلل الأطفال المعطل، بالإضافة إلى الكبد الوبائي “ب” والخناق والشاهوق اللاخلوي والكزاز والمستديمة النزلية “ب”، ليعطى عند عمر 4 أشهر، وإيقاف جرعة شلل الأطفال الفموية، التي كانت تعطى سابقاً في هذا العمر، وذلك استناداً إلى المبادرة العالمية للقضاء على مرض شلل الأطفال والاستراتيجية العالمية، التي تهدف إلى إضافة جرعات من شلل الأطفال المعطل، وخفض جرعات شلل الأطفال الفموي إلى برامج التحصين للدول.

كما أقر البرنامج الوطني للتحصين إضافة لقاح الحمى الشوكية لفئة طلبة المدارس عند عمر 16 إلى 18 سنة، على أن يعطى لطلبة الصف الحادي عشر، حيث يسعى البرنامج إلى الوقاية من مرض التهاب السحايا أو المتعارف عليه بالحمى الشوكية.

التحديثات العالمية
وصرح الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، أن البرنامج الوطني للتحصين من البرامج الاستراتيجية في الدولة، ويخضع لمراجعات دورية من خلال لجان فنية مختصة، وهي اللجنة الوطنية الاستشارية التقنية للتمنيع، واللجنة الوطنية العليا للتحصين، المكونة من ممثلين من الوزارة، بالإضافة إلى ممثلين من دائرة الصحة أبوظبي، وهيئة الصحة دبي، والجهات الأكاديمية والقطاع الخاص.

وأضاف الرند أنه “يتم الاطلاع على آخر التحديثات العالمية من منظمة الصحة العالمية، ومركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى تحليل الوضع المحلي لنسبة التغطية باللقاحات، وعدد الحالات المسجلة للأمراض المستهدفة بالتطعيمات في الدولة”.

الالتزام بالبرنامج الوطني
وفي هذا الإطار أوضحت مدير إدارة الطب الوقائي الدكتورة ندى حسن المرزوقي، أن الحمى الشوكية هي التهاب في الأغشية الوقائية، التي تحيط بالدماغ والحبل الشوكي، حيث يؤدي التورم الناتج عن الالتهاب إلى ظهور أعراض مثل الصداع والحمى وتصلب الرقبة. ويعتبر تطعيم التهاب السحايا من أفضل طرق الوقاية ضد أنواع الحمى الشوكية البكتيرية.

وأضافت الدكتورة ندى أن “التطعيمات تعتبر من أفضل التدخلات الطبية وأنجحها للوقاية من الأمراض المستهدفة بالتطعيمات ورفع المناعة ضدها. لذا نؤكد على جميع أفراد المجتمع بالالتزام بأخذ التطعيمات المطلوبة بالبرنامج الوطني للتحصين، من أجل وقايتهم وأفراد أسرتهم، تحقيقاً لاستراتيجية الوزارة الهادفة لتقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة لوقاية المجتمع من الأمراض”.