هل الامتناع عن أكل السكر مفيد حقاً؟

هل الامتناع عن أكل السكر مفيد حقاً؟

يوفر الإنترنت نصائح صحية كثيرة، وبعضها متضارب أو مبالغ فيه، وخاصة ما يتعلّق بالتغذية، فهناك النظام النباتي، والنظام قليل الدهون، أو الخالي من القمح والغلوتين، أو النظام الغذائي الخالي من السكر. ولكل نظام فوائد وآثار جانبية، فهل يوفر استبعاد السكر من الطعام فائدة كبيرة حقاً؟ عند استبعاد السكر تناول المزيد من الكربوهيدرات المعقدة لتعويض مصدر…




استبعاد السكر 7 أيام للتخسيس السريع (تعبيرية)


يوفر الإنترنت نصائح صحية كثيرة، وبعضها متضارب أو مبالغ فيه، وخاصة ما يتعلّق بالتغذية، فهناك النظام النباتي، والنظام قليل الدهون، أو الخالي من القمح والغلوتين، أو النظام الغذائي الخالي من السكر. ولكل نظام فوائد وآثار جانبية، فهل يوفر استبعاد السكر من الطعام فائدة كبيرة حقاً؟

عند استبعاد السكر تناول المزيد من الكربوهيدرات المعقدة لتعويض مصدر الطاقة، واحرص على شرب الماء

بحسب خبراء التغذية يعتبر استبعاد السكر تماماً طريقة سريعة لخفض الوزن وضبط نسبة الجلوكوز بالدم. وعادة ما يعتمد هذا النظام الغذائي على تناول حصة جيدة من الكربوهيدرات كبديل للسكريات، ويتم التوصية بهذا النظام لمدة 7 أيام حتى يتحقق التوازن بين السكر والأنسولين في الدم.

ماذا يحدث؟ عند استبعاد السكر وتزويد الجسم بالكربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب الكاملة أو البطاطس أو البقول أو الشوفان يخسر الجسم بعض الوزن الزائد سريعاً. ويقل الإحساس بالتعب نتيجة عبء الوزن الزائد، ويقوم الجسم بحرق دهون مخزنة حول الفخذ أو الخصر والصدر.

لكن الاستمرار لفترة طويلة من دون مراعاة احتياجات الجسم من بعض المعادن كالبوتاسيوم، قد يسبب شداً عضلياً، وقد يحدث جفاف للجسم بعد مرور أسبوع من اتباع هذا النظام من دون زيادة شرب الماء.

وقد يحدث بعد ذلك، أن تزداد شهية تناول الكربوهيدرات، فيستعيد الجسم بعض الوزن الذي خسره، وتكون هذه الزيادة غير صحية.

لذلك، إذا اخترت اتباع نظام غذائي خالٍ من السكر عليك زيادة حصة الكربوهيدرات الجيدة، والخضروات والشوفان، وتناول الخضروات الغنية بالبوتاسيوم، وشرب الماء لترطيب الجسم جيداً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً