خبير : دول إفريقيا وأوروبا مهددة بعمليات سينفذها 12 ألف متطرف

خبير : دول إفريقيا وأوروبا مهددة بعمليات سينفذها 12 ألف متطرف

أكد المحلل السياسي الأمني المتخصص في الشأن الأوروبي بفرنسا توفيق قويدر شيشي، أن التدخل التركي في شمال سوريا لديه عدة أسباب يتفهمها الغرب فيما يتعلق بالقلق التركي من قيام دولة كردية محاذية لها، إلا أنه في الوقت ذاته فإن ما يهم أوروبا الآن هو مواجهة نحو 12000 عنصر خطير. وتابع شيشي ، أن تلك العناصر الخطيرة لديها القدرة …




العملية الغاشمة التي ينفذها المحتل التركي ضد الأراضي السورية (أرشيفية)


أكد المحلل السياسي الأمني المتخصص في الشأن الأوروبي بفرنسا توفيق قويدر شيشي، أن التدخل التركي في شمال سوريا لديه عدة أسباب يتفهمها الغرب فيما يتعلق بالقلق التركي من قيام دولة كردية محاذية لها، إلا أنه في الوقت ذاته فإن ما يهم أوروبا الآن هو مواجهة نحو 12000 عنصر خطير.

وتابع شيشي ، أن تلك العناصر الخطيرة لديها القدرة على صناعة أحزمة ناسفة، وألغام، وتنفيذ عمليات انتحارية نوعية، تقوم على استغلال عنصري الزمان والمكان، خاصة في مناطق الشمال ودول الساحل الإفريقي، وأوروبا.

وأشار شيشي، إلى أن قد يتوقع حدوث هذه الهجمات بصفة أسبوعية أو شهرية في مناطق الساحل مثل مالي ونيجيريا وغيرها نتيجة ضعف القدرات الدفاعية.

ولفت شيشي، إلى أنه بالنسبة للشمال الإفريقي فإن هناك وجود استحقاقات انتخابية لكل من تونس والجزائر، ومن المتوقع أن تشهد تلكما الدولتين إلى جانب ليبيا وأقل حدة منهم المغرب العربي عمليات انتحارية وتفجيرات بين الحين والآخر، مشدداً على أن الدول الأوروبية ليست بمنأى هي الأخرى عن الإرهاب خاصة في ظل وجود 400- 500 عنصر إرهابي ذات أصول وجنسيات أوروبية منها البلجيكية والفرنسية وغيرها لا يمكن بحالٍ من الأحوال التعامل معهم في إطار الدمج المجتمعي.

وأوضح الباحث في الشأن الأوروبي، أن إطلاق 12000 جهادي حال حدوثه سيضع عبئاً كبيراً على تلك الدول، إذ لن يكون لهؤلاء المتطرفين من أدوار سوى الاتصال مع عناصر التنظيم لترتيب تبادل المعلومات وسبل التنقل والإمداد العسكري، إلى جانب مهاجمة القوانين المتعلقة بالهجرة وغيرها ما سيجعل هناك صعود لليمين المتطرف والشعبويين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً