منبج.. مواجهة حتمية بين جيشي تركيا وسوريا

منبج.. مواجهة حتمية بين جيشي تركيا وسوريا

دخلت وحدات من الجيش السوري اليوم الإثنين، مدينة منبج الاستراتيجية في شمال سوريا، وفق ما أفاد الإعلام السوري الرسمي، في وقت تحشد أنقرة قواتها والفصائل السورية الموالية لها غربها. ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، أن “وحدات من الجيش العربي السوري تدخل مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي”، في وقت أكد قيادي في مجلس منبج العسكري، الذي…




قوات تركية تقتحم مدينة منبج السورية (تويتر)


دخلت وحدات من الجيش السوري اليوم الإثنين، مدينة منبج الاستراتيجية في شمال سوريا، وفق ما أفاد الإعلام السوري الرسمي، في وقت تحشد أنقرة قواتها والفصائل السورية الموالية لها غربها.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، أن “وحدات من الجيش العربي السوري تدخل مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي”، في وقت أكد قيادي في مجلس منبج العسكري، الذي يتولى السيطرة على المدينة، إنها “دخلت المدينة وانتشرت على خطوط الجبهة”.

ودخلت في وقت سابق من اليوم الإثنين، قوات تركية وفصائل معارضة إلى مدينة منبج، وقال قائد عسكري في “الجيش الوطني”، “دخلت قوات الجيش الوطني إلى مناطق ريف منبج وسيطرت على قرية الياشلي شمال غرب مدينة منبج، وتتقدم القوات باتجاه قرية الجات شمال مدينة منبج، والعملية ستكون سريعة لانهيار دفاعات قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وهروب عناصرهم”.

ويأتي دخول الجيش السوري إلى منبج للدفاع عن المدينة والتصدي للهجمات التركية، إضافة إلى تقديم الدعم إلى القوات الكردية التي تتعرض لهجوم قوي من قبل الجيش التركي والفصائل المعارضة المقاتلة في صفوفه.

وقد يتسبب تزامن دخول الجيشين التركي والسوري إلى منبج بحدوث مواجهة عسكرية قوية، خاصة وأن الجيش السوري دفع بتعزيزات كبيرة للمنطقة.

وأكدت المصادر، أن الجيش السوري انتشر في قرية السلطانية 4 كم شرق مدينة منبج، كما انتشر في عدد من النقاط غرب المدينة، موزعاً قواته على مناطق رئيسية للتصدي للاقتحام التركي.

ويوم الأربعاء الماضي، أطلقت تركيا برفقة الجيش الوطني المعارض عملية عسكرية في شمال سوريا، مبررة ذلك بالتصدي للارهاب وإقامة منطقة أمنة لتوطين اللاجئين السورييين.

وقوبلت العملية العسكرية التركية برفض دولي، وإدانة واسعة، خاصة وأنها تستهدف المدنيين على حد سواء مع العسكريين، وأدت الضربات التركية إلى مقتل العشرات وإصابة المئات، وتشريد الآلاف منذ انطلاقها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً