دول أوروبية توقف تصدير السلاح لتركيا

دول أوروبية توقف تصدير السلاح لتركيا

اتفقت حكومات الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين، على فرض قيود على تصدير السلاح لتركيا لكنها لم تصل إلى حد فرض حظر شامل بالتكتل على دولة عضو في حلف الأطلسي. وقررت فرنسا وألمانيا والسويد وهولندا وفنلندا والنرويج والتشيك تقييد المبيعات بينما قالت إيطاليا إنها ستنضم للحظر. وأعلنت دولة التشيك اليوم الإثنين انضمامها للدول الأوروبية التي أوقفت تصدير السلاح …




علم الاتحاد الأوروبي (أرشيف)


اتفقت حكومات الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين، على فرض قيود على تصدير السلاح لتركيا لكنها لم تصل إلى حد فرض حظر شامل بالتكتل على دولة عضو في حلف الأطلسي. وقررت فرنسا وألمانيا والسويد وهولندا وفنلندا والنرويج والتشيك تقييد المبيعات بينما قالت إيطاليا إنها ستنضم للحظر.

وأعلنت دولة التشيك اليوم الإثنين انضمامها للدول الأوروبية التي أوقفت تصدير السلاح إلى تركيا، وقال وزير الداخلية التشيكي يان هاماتشيك، إن بلاده انضمت اليوم الإثنين، إلى بلدان أخرى بالاتحاد الأوروبي في وقف مبيعات السلاح والذخيرة لتركيا بسبب هجومها في شمال سوريا.

وقال الوزير على تويتر، “جمهورية التشيك تعلق بشكل فوري تراخيص تصدير العتاد العسكري لتركيا”.

وأعلن وزراء خارجية التكتل في بيان التزامهم بـ”المواقف الوطنية القوية” بشأن تقييد تصدير الأسلحة، تماشياً مع التعهد الأوروبي القائم بمنع تصدير السلع العسكرية التي من شأنها أن تساهم في عدم الاستقرار الإقليمي.

وقال الوزراء في بيان، “يدين الاتحاد الأوروبي العمل العسكري التركي الذي يقوض وبشدة استقرار وأمن المنطقة بأكملها، ما يسفر عن معاناة المزيد من المدنيين وزيادة النزوح، وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية بشكل حاد”.

وقالت الممثلة العليا لشؤون السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، إن القرار لا يرقى لحظر أسلحة رسمي على نطاق الاتحاد الأوروبي الذي قد يتسبب في تعقيدات للكثير من الدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي (ناتو) الذي تنتمي إليه تركيا.

وأضافت، أن قرار اليوم سوف يسمح بـ”باتخاذ قرار فوري بشكل أكبر” ويكون تنفيذه أسرع من فرض حظر أوروبي على صادرات الأسلحة، وذلك عقب اجتماع مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً