متاعب صحية شائعة .. هكذا تواجه التهاب الحلق لدى طفلك

متاعب صحية شائعة .. هكذا تواجه التهاب الحلق لدى طفلك

أوردت مجلة “إلتيرن” الألمانية أن التهاب الحلق يعد من المتاعب الصحية الشائعة لدى الأطفال، موضحة أنه يرجع في الغالب إلى فيروسات الأنفلونزا، خاصة لدى الأطفال الأقل من 3 سنوات. وأوضحت المجلة المعنية بالأسرة والأطفل أن أعراض التهاب الحلق لدى الأطفال تتمثل في احمرار الحلق وتورم اللوزتين وصعوبات البلع وصعوبات الكلام، بالإضافة إلى الحمى وآلام الحلق، والتي قد…

متاعب صحية شائعة .. هكذا تواجه التهاب الحلق لدى طفلك

أوردت مجلة “إلتيرن” الألمانية أن التهاب الحلق يعد من المتاعب الصحية الشائعة لدى الأطفال، موضحة أنه يرجع في الغالب إلى فيروسات الأنفلونزا، خاصة لدى الأطفال الأقل من 3 سنوات.

وأوضحت المجلة المعنية بالأسرة والأطفل أن أعراض التهاب الحلق لدى الأطفال تتمثل في احمرار الحلق وتورم اللوزتين وصعوبات البلع وصعوبات الكلام، بالإضافة إلى الحمى وآلام الحلق، والتي قد تمتد لتصل إلى الفك والأذن، فضلا عن السعال والرشح.

ويمكن مواجهة التهاب الحلق من خلال شرب الكثير من السوائل، والتي تعمل على ترطيب الأغشية المخاطية. ومن أمثلة السوائل المفيدة الماء والحليب وشاي المريمية، كما يمكن تناول الآيس كريم، في حين يمكن مواجهة الحمى بواسطة كمادات الحليب المخثر الباردة.

وفي حال المتاعب الشديدة يمكن اللجوء إلى المسكنات مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين، مع مراعاة الالتزام التام بالجرعة القصوى المقررة يوميا والمذكورة في النشرة الدوائية.

وإذا لم تفلح هذه التدابير في مواجهة التهاب الحلق، يجب حينئذ استشارة طبيب الأطفال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً