أكثر مكان لتكاثر الجراثيم في المنزل وأفضل طرق محاربتها

أكثر مكان لتكاثر الجراثيم في المنزل وأفضل طرق محاربتها

هل تفرك المرحاض بشكل إلزامي خوفاً من الجراثيم؟ هذا أمر جيد، ولكن كم مرة تقوم بتغيير مناشف الحمام واليد؟ متى كانت آخر مرة قمت فيها بتنظيف ثلاجتك، أو قمت بغسل مقابض الميكروويف، أو تبييض بالوعة المطبخ؟ نعم، هناك جراثيم في كل مكان، ولكن نتحدث هنا عن الأشياء الخطيرة التي تدفعنا إلى استعمال المطهرات والقفازات، وهي على سبيل…

تعبيريةهل تفرك المرحاض بشكل إلزامي خوفاً من الجراثيم؟ هذا أمر جيد، ولكن كم مرة تقوم بتغيير مناشف الحمام واليد؟

متى كانت آخر مرة قمت فيها بتنظيف ثلاجتك، أو قمت بغسل مقابض الميكروويف، أو تبييض بالوعة المطبخ؟

نعم، هناك جراثيم في كل مكان، ولكن نتحدث هنا عن الأشياء الخطيرة التي تدفعنا إلى استعمال المطهرات والقفازات، وهي على سبيل المثال: فيروسات الجهاز الهضمي الإنفلونزا، والسالمونيلا، والليستيريا، والخميرة، والعفن، والمكورات العنقودية، وإي كولاي وغيرها.

ولكن، هل تقوم بتنظيف جميع الأماكن الأكثر احتواء على الجراثيم؟ وفيما يلي الأماكن الأكثر احتواء على الجراثيم في المنزل:

الحمّام

قد يعتقد البعض أن المرحاض هو الجامع الرئيسي للجراثيم، صحيح؟

كلا، لأننا نقوم بتنظيفه بقلق شديد، كما يقول عالم الأحياء المجهرية تشارلز جيربا، أستاذ الصحة العامة وعلوم البيئة والمناعة بجامعة أريزونا.

وقال جربا: “هناك بكتيريا في حوض مطبخك أكثر من وجودها في المرحاض بعد شطفه. لهذا السبب يشرب كلبك من المرحاض. إنه أكثر ذكاءً مما تعتقد”.

وتتواجد البكتيريا على فرشاة أسنانك، ومناشف الحمام، ومناشف اليد، والصابون.

هل يجب أن تهتم لذلك؟ كلا، إلا إذا كنت تشارك استخدام الحمام مع آخرين.

وأوضح جيربا أنه إذا كانت البكتيريا الخاصة بك، فربما لن تزعجك. وفيما يتعلق بالمرض، يجب أن تقلق بشأن جراثيم الآخرين، وليس جراثيمك.

وينصح جيربا بتغيير المناشف الخاصة بك كل ثلاثة أو أربعة أيام على الأقل.

أكثر مكان يحتوي على الجراثيم

المطبخ واحد من أكثر المناطق التي تحتوي على جراثيم في المنزل، وخصوصاً أنه المكان الذي نعد فيه الأطعمة التي يمكن أن تنشر السالمونيلا، وإي كولاي.

وقال جربا: “وجدت الدراسات الاستقصائية الأخيرة للمنازل أنه يوجد بكتيريا على لوح تقطيع اللحوم في بعض المنازل أكثر من مقعد المرحاض.”

أما حوض الجلي فهو بمثابة خزان آخر للبكتيريا السيئة، إذ قال جربا إن “الكثير من الناس يذوبون منتجات اللحوم النيئة أو يشطفون الدجاج، ولا يضعون أكثر من الماء الجاري لتنظيفه.”

وتقول المؤسسة الوطنية للسلامة (NSF) إنه يجب عليك استخدام محلول التبييض مرة كل شهر لتطهير مجاري المطبخ؛ ويجب غسل مصافي حوض الجلي أسبوعياً في غسالة الصحون. ولا تنسى أن تمسح مقابض الصنبور.

أكثر القطع التي تحتوي على جراثيم في المطبخ

إذا كنت تستخدم إسفنجة المطبخ أو قطعة قماش لتنظيف حوض المطبخ، والأدوات المحيطة به ولوحات التقطيع، فليس من المستغرب أن تفوز هذه الأغراض بالجائزة كأكثر العناصر الملوثة في منزلك، وفقاً لجربا.

وتقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن 20٪ من جميع الأمراض التي تنقلها الأغذية تبدأ بالأغذية المستهلكة في المنزل.

ووجدت دراسة أجريت عام 2017 أن 362 نوعاً مختلفاً من البكتيريا تعيش في الإسفنج المستخدم في المطبخ.

والحل التي تقدمه الدراسة؟ استبدال الإسفنج مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

ما الذي يمكن أن يثير القلق في المطبخ أيضاً؟

قال جيربا إن “مقابض الثلاجات عادة تكون سيئة لأن الناس يتعاملون مع منتجات اللحوم النيئة، ثم يفتحون الثلاجة للحصول على شيء آخر دون تفكير.”

وأضاف جيربا: “يميل الناس إلى تعليق مناشف المطبخ الملوثة هناك، والتي سيستخدمونها لمسح أيديهم بعد تجهيز اللحوم.. وقد يترك بعض الناس المنشفة معلقة لعدة أيام أو أسابيع قبل غسلها”.

ويمثل الأطفال الذين يعودون إلى المنزل من أماكن اللعب أو من كرة القدم مصدرا آخر للجراثيم التي يحتمل أن تكون خطرة على أجهزة المطبخ الخاصة بك.

أما أحد أكثر الأماكن التي تحتوي على الجراثيم في المطبخ كذلك، بحسب “NSF”، فهو وعاء المياه في آلة صنع القهوة الخاص بك. اتبع توصيات الشركة الصانعة لتنظيفه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً