الإمارات تشهد زيادة في عدّد السيّاح الروس

الإمارات تشهد زيادة في عدّد السيّاح الروس

كشفت بيانات السياحة الصادرة عن مجموعة إكسبيديا للربع الثاني من العام 2019 عن زيادة بنسبة 55% في عدد السياح الروسيين الذين يزورون الإمارات مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.

كشفت بيانات السياحة الصادرة عن مجموعة إكسبيديا للربع الثاني من العام 2019 عن زيادة بنسبة 55% في عدد السياح الروسيين الذين يزورون الإمارات مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أنّ إجمالي عدد السياح من حول العالم قد ارتفع بشكل ملحوظ ممّا ساهم في تحقيق نمو مستمرّ في قطاع الضيافة في جميع أنحاء الإمارات.

وينجذب الأوروبيين ولا سيما الروسيين لزيارة أروع المرافق في الإمارات التي تساهم عاماً بعد عام في نموّ قطاع الضيافة، بدءاً من الفنادق المشهورة عالمياً ومستوى المعيشة الفاخر والمطاعم البارزة وصولاً إلى الأماكن الترفيهية والمعالم المهمّة وفرص الأعمال التجارية.

وتشير بيانات السفر الحديثة إلى أنّ دبي قد استقبلت حوالي 8.36 مليون زائر مقيم لليلة واحدة خلال الأشهر الستّة الأولى من العام 2019 (يناير-يونيو) بمن فيهم روسيين، فشهدت بالتالي زيادة في نموّ السياحة بنسبة 3% مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتتوقّع البيانات أيضاً زيادة عدد السياح الروسيين إلى دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 125% ليصل عددهم إلى حوالي 2.1 مليون سائح بحلول العام 2023، ممّا يعني أنّه يجب التخطيط لإضافة حوالي 2.9 مليون غرفة خلال السنوات الخمسة المقبلة.

وأدّت مبادرات الحكومة الإماراتية إلى تعزيز قطاع السياحة دوراً كبيراً في تحقيق هذا النمو.

وفي السنوات الأخيرة، ساهمت العلاقات الوثيقة التي تجمع دول مجلس التعاون الخليجي وروسيا في إضافة مسارات جديدة للخطوط الجوية واعتماد نظام متساهل لمنح تأشيرة الدخول للمواطنين الروسيين. واستقطبت دول مجلس التعاون الخليجي شركات روسية مهمّة إلى أسواقها بفضل توفّر فرص أعمال تجارية مرنة ومغرية.

علاوةً على ذلك، اعتمدت الحكومة الإماراتية استراتيجيات متكاملة وحلول مبتكرة لتعزيز السياحة المستدامة وسلّطت الضوء على معالم الإمارات المتنوّعة والمرافق ذات المستوى العالمي لتُعزّز بالتالي مركزها كأوّل وجهة سياحية في الشرق الأوسط.

وتتخّذ روسيا جناحاً لها في جناح التنقّل داخل معرض إكسبو 2020، وتعزم على إظهار معرفتها الواسعة في مختلف المجالات وترقى بالزوّار إلى مستوى عالٍ حيث سيتمكنون من الاطّلاع على احتمالات المستقبل. ويبدو أنّ العلاقة الوثيقة التي تجمع بين روسيا والإمارات لن تتلاشى أبداً بل ستتطوّر أكثر ليصل عدد السياح الروسيين إلى ذروته خلال معرض إكسبو 2020.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً