المنصوري: عازمون على التقدم ورؤيتكم نصب أعيننا

المنصوري: عازمون على التقدم ورؤيتكم نصب أعيننا

أعاد هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي، تغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي نشرها على «تويتر» أول أمس، وجاء فيها: «كل الشكر والتقدير لمركز محمد بن راشد للفضاء بكل أعضاء الفريق الإماراتي من مهندسين وفنيين وغيرهم، الذين أسهموا في إنجاح هذه الرحلة الاستثنائية الملهمة لشبابنا …

emaratyah

أعاد هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي، تغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي نشرها على «تويتر» أول أمس، وجاء فيها: «كل الشكر والتقدير لمركز محمد بن راشد للفضاء بكل أعضاء الفريق الإماراتي من مهندسين وفنيين وغيرهم، الذين أسهموا في إنجاح هذه الرحلة الاستثنائية الملهمة لشبابنا للعمل والعطاء لأجل رفعة الوطن».
وكتب المنصوري معلقاً: «سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ثناؤك إنجاز بحد ذاته. عازمون على التقدم ورؤيتكم نصب أعيننا ما دمنا تحت ظل قيادة تؤمن بأن شبابها هم أغلى ما في هذا الوطن». وفي أول تغريدة له عقب عودته للوطن، نشر المنصوري أمس، صورة مكونة من قسمين، الأعلى فيها يعود لسبعينات القرن الماضي، عندما التقى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مع فريق وكالة ناسا المسؤول عن رحلة «أبولو إلى القمر»، بينما في القسم الآخر من الصورة، يظهر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في حديث مع المنصوري والنيادي، بحضور سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.
وكتب معلقاً على الصورة: «أمس، شهدنا على إنجازات العالم.. اليوم العالم يشهد على إنجازاتنا.. اليوم طموح زايد يكتب تاريخاً جديداً».
وفي مشهد مؤثر ينم عن حسن الأخلاق والتواضع، كما هو حال «عيال زايد»، تداول مغرِّدون مقطع فيديو، يظهر فيه المنصوري وهو يلتقي بوالدته في مطار الرئاسة بأبوظبي، أول أمس، يقبِّل قدميها، لدى عودته إلى أرض الوطن، ليضيف بهذا البر بأمه منجزاً جديداً لإنجازاته.
وفي بداية المقطع قبَّل هزاع قدمي والدته، ثم نهض شامخاً مقبِّلاً رأسها، وهو يقول لها: «جزاك الله خير، إشحالك أمي، الله يحفظك يا أمي»، ثم احتضنته والدته وهي تقول: «فديتك، حفظك الله يا ولدي»، فيرد عليها بالقول: «أبشرك أنا بخير، الحمد لله رب العالمين».
وفي مقطع آخر ظهر المنصوري وهو يحتفل مع أقاربه وسط فرحة وبهجة الجميع، حيث عمدوا إلى قطع قالب حلوى على هيئة صاروخ سويوز.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً