توفر لقاح الإنفلونزا الموسمية في 141 مركزاً صحياً

توفر لقاح الإنفلونزا الموسمية في 141 مركزاً صحياً

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الحملة الوطنية السنوية التوعوية، لأخذ لقاح الإنفلونزا الموسمية، بمشاركة جميع الشركاء الاستراتيجيين، ووفرت الوزارة والهيئات الصحية اللقاح في 141 مركزاً صحياً في الدولة، عبر 71 مركزاً للوزارة، و12 لهيئة الصحة بدبي، و58 في صحة أبوظبي.توصي الوزارة بالحصول على جرعة واحدة سنوياً للوقاية من المرض، وتقدم مجاناً للمواطنين و 5 فئات من المقيمين، وهم…

emaratyah

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الحملة الوطنية السنوية التوعوية، لأخذ لقاح الإنفلونزا الموسمية، بمشاركة جميع الشركاء الاستراتيجيين، ووفرت الوزارة والهيئات الصحية اللقاح في 141 مركزاً صحياً في الدولة، عبر 71 مركزاً للوزارة، و12 لهيئة الصحة بدبي، و58 في صحة أبوظبي.
توصي الوزارة بالحصول على جرعة واحدة سنوياً للوقاية من المرض، وتقدم مجاناً للمواطنين و 5 فئات من المقيمين، وهم: الأكثر عرضة لمضاعفات الإصابة بالانفلونزا، وكبار السن والأطفال دون الخامسة، ومن يعانون أمراضاً مزمنة، والحوامل والعاملون الصحيون، وتراوح رسوم اللقاح للوافدين من الفئات الأخرى بين 50 و150 درهماً.
وأكدت الوزارة خلال المؤتمر الصحفي، أن اللقاح آمن وفعال، وأوصت بعدم الاستماع للحملات التي تطلقها فئات في مواقع التواصل، بأضرار التطعيم على صحة الإنسان. وتستمر الحملة طوال موسم الإنفلونزا الممتد من أكتوبر، حتى نهاية يناير 2020.
وأوضحت أن معدلات الإصابة بالإنفلونزا في تزايد محلياً وعالمياً، وهذا يحتم ضرورة الحصول على اللقاح، والتطعيم لا يمنع الإصابة بالمرض، لكن يقلل منه ويجعل أعراضه أقل حدة.
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة في فندق «إنتركونتيننتال فيستيفال سيتي» – دبي، بحضور الدكتور حسين الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، والدكتورة ندى المرزوقي، مديرة إدارة الطب الوقائي، والدكتورة ليلى الجسمي، رئيسة قسم التحصين، والدكتورة فريدة الحوسني، من مركز أبوظبي للصحة العامة، والدكتورة بدرية الحرمي، مديرة إدارة حماية الصحة العامة من هيئة الصحة بدبي. وتهدف الحملة إلى رفع الوعي الصحي، بأهمية التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية، وزيادة الوعي لدى العاملين الصحيين وتدريبهم على أفضل الممارسات العالمية، للوقاية من فيروس الإنفلونزا ومخاطره، وتوفير اللقاحات الكافية لتطعيم الفئات المستهدفة ورفع نسبة التغطية باللقاح.
وأكد الدكتور الرند، أهمية الحملة الوطنية التي تطلقها مع بداية الموسم؛ لأنها من صميم الأولويات الاستراتيجية للوزارة، الرامية إلى تطوير النظام الصحي وتعزيز كفاءته، لتحقيق الوقاية لأفراد المجتمع من الأمراض المعدية والسيطرة عليها، وبرفع كفاءة العاملين الصحيين بشكل دوري بأحدث الأساليب العلمية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً