باحث : التوغل التركي في سوريا استفزاز للمجتمع الدولي

باحث : التوغل التركي في سوريا استفزاز للمجتمع الدولي

قال الباحث في العلاقات الدولية محمد ربيع، إن ما تفعله تركيا هي عملية استفزاز للمجتمع الدولي ومحاولة من أردوغان لإيجاد سبب يعلق عليه التراجع الاقتصادي الذي تعاني منه بلاده، والذي كان سبب من أسباب تراجع شعبيته وحزبه، إضافة إلى سياسته تجاه دول المنطقة التي تهدف لتحقيق طموح الإمبراطورية العثمانية عن طريق الصراعات ودعم الإرهاب. وقال ربيع ، تأتي…




القوات التركية الغاشمة داخل الأراضي السورية


قال الباحث في العلاقات الدولية محمد ربيع، إن ما تفعله تركيا هي عملية استفزاز للمجتمع الدولي ومحاولة من أردوغان لإيجاد سبب يعلق عليه التراجع الاقتصادي الذي تعاني منه بلاده، والذي كان سبب من أسباب تراجع شعبيته وحزبه، إضافة إلى سياسته تجاه دول المنطقة التي تهدف لتحقيق طموح الإمبراطورية العثمانية عن طريق الصراعات ودعم الإرهاب.

وقال ربيع ، تأتي العمليات العسكرية في شمال سوريا بهدف تعزيز نفوذ أنقرة في تلك المنطقة، وذلك بتبني استراتيجية قائمة على تمتين وجودها العسكري، والتدخل في الشؤون المدنية والاقتصادية والأمنية لسكان المنطقة، والعمل على “تتريكها”، تمهيدا لضمها بشكل نهائي في المستقبل.

وأوضح ربيع، أن أردوغان يرغب من وراء هذه العملية إلى إحداث تغيير “ديموغرافي” في المنطقة باستبدال الأكراد بآخرين نزحوا من مناطق استعادتها النظام السوري من الفصائل التي كانت تدين بالولاء لحكومة الرئيس رجب طيب أردوغان، حيث سبق وأن أطلقت تركيا بالتعاون مع جماعات مسلحة تابعة لها في يناير(كانون الثاني) 2018 عملية عسكرية بالمنطقة، هدفها الأول كان السيطرة على عفرين الخاضعة لسيطرة المقاتلين الأكراد.

وشدد الباحث في العلاقات الدولية على أن المتضرر الأول من هذه العمليات هم المدنيين، حيث هرب العشرات منهم من بلدات سورية متأخمة للحدود مع تركيا من منازلهم، مع بدء العملية العسكرية في مناطق شمالي وشمال شرقي الفرات، مؤكداً أن توغل تركيا في شمال سوريا سيعيد ترسيم خريطة الصراع السوري من جديد مرة أخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً