50 ألف مقاتل من العشائر العربية لصد تركيا

50 ألف مقاتل من العشائر العربية لصد تركيا

أعلن وجهاء العشائر العربية في شمال شرقي سوريا، تلبية النفير العام الذي أعلنته الإدارة الذاتية لمواجهة العملية التركية، والاستعداد لتقديم 50 ألف مقاتل لهذا الغرض.

أعلن وجهاء العشائر العربية في شمال شرقي سوريا، تلبية النفير العام الذي أعلنته الإدارة الذاتية لمواجهة العملية التركية، والاستعداد لتقديم 50 ألف مقاتل لهذا الغرض.

وجاء في بيان صادر عنهم، نقله موقع الاتحاد الوطني الكردستاني «تلبيةً للنفير العام الذي أعلنته الإدارة الذاتية في شمالي وشرقي سوريا، نحن شيوخ ووجهاء العشائر والقبائل العربية في المنطقة، نعلن أننا نقف صفاً واحداً مع أبنائنا في قوات سوريا الديمقراطية، القوة الوحيدة التي حاربت وحررت كل شبر من هذه الأرض، من رجس ووحشية الإرهاب، بدمائهم الطاهرة الزكية».

وأضاف، اليوم تقف «قسد» في وجه الاحتلال العثماني البربري، الذي عانيناه على مر العصور، والمرتزقة الذين نهبوا وسلبوا واعتدوا على أعراض وممتلكات الشعب السوري، وهؤلاء المرتزقة لعبوا دوراً مع جميع الفصائل الإرهابية السابقة، كأجندات مرتبطة بالمحتل التركي، تحت مسميات عدة.

وتابع البيان «مثلما لدينا الآن مليونان من المهجرين الذين احتضناهم من جميع أبناء سوريا، وهم يعيشون بكل أمان وسلام في مناطقنا، نستطيع استقبال، وبكل رحابة صدر أيضاً، أهالينا الذين يقول أردوغان إن عددهم 3 ملايين شخص، والذين هم من جميع أبناء سوريا».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً